19:44 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    يعرف توزيع وبيع المنتجات المزيفة رسميًا باسم الغش بدوافع اقتصادية، وتعتبر منظمة الأغذية والزراعة في الأمم المتحدة الوسم الغذائي، كلوحة بيانات تعرف بالمنتج، وهي أحد أهم الوسائل المباشرة لتوصيل المعلومات إلى المستهلك، مثل المكونات، والجودة، والقيمة الغذائية، لكن في كثير من الأحيان تكون البيانات غير دقيقة.

    يتمثل أحد الأهداف الرئيسية لسياسة التوسيم في منع بائعي الأغذية من تضليل المستهلكين عمدا عن طريق تقديم بيانات زائفة على العبوة.

    ويندرج تحت هذا التضليل كل أنواع التزييف التي تطبق على المنتجات، كتغيير وزن المنتج عن طريق إضافة مكون أقل جودة إلى العبث بملصق المنتج أو غيرها من الطرق.

    ومن الأمثلة المنتشرة على عمليات التزييف الغذائية على سبيل المثال لا الحصر، تمديد عصير الفاكهة بالماء ووإضافة مواد كيميائية لزيادة محتوى البروتين في الطعام وتغيير تواريخ انتهاء الصلاحية على ملصقات اللحوم.

    وتثير هذه الأعمال مخاوف صحية محتملة، لكن هذه القضية منتشرة ويصعب على الحكومات السيطرة عليها، ووفقًا لاتفاقية الصيدلة الأمريكية (USP)، يحتوي ما يقدر بـ 7٪ من المنتجات في متاجر البقالة على مستوى أمريكا على مكونات احتيالية.

    ووضعت مجلة "lifehacker" الأمريكية قائمة بأكثر المنتجات التي تتعرض لعمليات تزوير وتزييف شيوعا في العالم وهي:

    زيت الزيتون

    يتم التلاعب بزيت الزيتون بعدة طرق حتى يتمكن الموزعون والباعة من جني الأموال، حيث يتم خلط الزيت بزيوت رخيصة جدا أو بتزوير مصدر الأصلي.

    ويقوم البعض على سبيل المثال بخلط زيت الزيتون مع مع زيت عباد الشمس بنسب عالية جدا، ثم تضاف بضع قطرات من الكلوروفيل، ما يجعل السائل يأخذ لون زيت الزيتون الطبيعي.

    التوابل

    تتعرض التوابل المستوردة مثل الزعفران والفلفل الأسود والبابريكا عادة للخلط مع مواد رخيصة جدا، على سبيل المثال، غالبا ما يخلط الزعفران مع القرطم المجفف والبصل المصبوغ والكركم لزيادة أرباحهم.

    الطريقة الأكثر فعالية لتجنب الأشياء المزيفة هي عن طريق شراء التوابل كاملة قبل الطحن، مثل حبات الفلفل أو خيوط الزعفران.

    العسل

    يضيف بعض الموزعين مواد رخيصة مثل شراب الذرة عالي الفركتوز أو سكر الأرز إلى المزيج ليبدو كالعسل. يقوم البعض الآخر بتصفية المنتج لإزالة حبوب اللقاح، مما يجعل من الصعب معرفة ما إذا كان المنتج عسل نقي أم لا، ولا يعني تصفية العسل بالضرورة أنه مزيف، ولكن من المحتمل أنك تتناول شراب السكر فقط.

    يمكن إجراء اختبار بسيط للعسل لمعرفة مدى فعاليته، عن طريق فرد العسل على قطعة من الخبز وتركه لبضع دقائق، إذا تبلور العسل وأصبح سطح الخبز مقرمشًا فهو حقيقي. إذا كان الخبز رطبعا هذا يعني أنه مزيف.

    الأسماك

    أغلب المواطينين لا يعلم الاختلافات بين أنواع السمك، لذلك تتعرض أغلب عمليات بيع الأسماك في العالم لما يطلق عليه "استبدال الأنواع" أي استبدال الرخيص بالغالي.

    ووجدت إحدى الدراسات في مدينة أوشيانا الأمريكية والمختبر الوطني لفحص المأكولات البحرية أن حوالي 33٪ من الأسماك التي أخذت عيناتها لم تكن الأنواع التي يعتقد المستهلكون انهم اشترونها. وهذا يمثل مشكلة عندما يتم استبدال الأنواع الرخيصة أو غير المرغوب فيها التي تحتوي على مستويات عالية من الزئبق بأسماك أكثر أمانًا أو أكثر تكلفة، بالإضافة إلى خسارة الأموال.

    إذا كان هناك شيء مريب حول السمك، فاضغط على الطاهي أو بائع السمك للحصول على معلومات. يجب أن يكونوا قادرين على إخبارك عن الأسماك، ومن أين أتت، والإجابة على أي أسئلة أخرى لديك. إذا لم يتمكنوا من ذلك، أو بدا أنهم غير متأكدين، فقم بشراء السمك من مكان آخر.  

    الأجبان

    تلاحق إدارة الأغذية والأدوية (FDA) جميع أنواع الأجبان بشكل عام، وخصوصا جبن البارميزان بسبب تطبيق عمليات احتيالية على محتوى الأجبان، حيث يتم حشو الجبن في أغلب الأحيان بالخشب والسليلوز والشيدر الرخيص للغاية.

    انظر أيضا:

    إلقاء القبض على زوجين باعا طفلهما في الإنترنت لسبب غريب... صور
    درع خفي حول كل شخص.. حل مبتكر لمنع انتشار كورونا في المقصورات.. صور
    امرأة تقوم بتفقيس 3 فراخ بط من بيض مباع في المتجر... صور وفيديو
    سر قديم... علماء يابانيون يكشفون علاقة الأسماك بتصنيع التكنولوجيا المتطورة
    علماء يلتقطون أول صورة للطاقة المظلمة و"المقابر النجمية" في الكون.. صور وفيديو
    الكلمات الدلالية:
    السمك, عسل, المنتجات, غذاء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook