05:59 GMT06 يوليو/ تموز 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    177
    تابعنا عبر

    كشفت الفنانة مصرية إلهام شاهين، أن مدير مكتب الرئيس المصري الأسبق محمد مرسي، هددها لتوافق على مقابلته ولكنها رفضت.

    وقالت شاهين خلال لقاء تليفزيوني، إنها "قررت التصدي للمعركة مع جماعة الإخوان الإرهابية نيابة عن الفنانين".

    وأضافت: "الإخوان لفقوا لها صور ووضع وجهها على صور فاضحة وتم إثبات تزويرها فيما بعد".

    وأشارت إلى "أنها حصلت على حكم تاريخي بغلق قناة (الحافظ) لمدة 6 أشهر وكانت سابقة تحدث لأول مرة في تاريخ مصر وهو غلق قناة بحكم محكمة، بعدما أقامت أكثر من دعوى على القناة لإهانتها على شاشة القناة، لافتة إلى أن المذيع الذي قام بإهانتها برفقة عدد من المنتقبات على شاشة القناة وعرض لها بعض الصور المزورة كان يدعى كذبا أنه أستاذ في الأزهر ولكن جامعة الأزهر أرسلت للمحكمة ما يثبت أنه ليس عضو هيئة تدريس وتم حبسه في عهد مرسي".

    وأكدت أن "محمد مرسى حاول استقطاب الفنانين والتصرف بكياسة معهم ولكنه لم يفلح، مؤكدة أن مدير مكتب مرسي حاول الاتصال بها كثيرا ليبلغها برغبة مرسي في لقائها".

    وأوضحت أن مدير مكتب مرسي هددها قائلا: "لو عاوزين نجيبك هنجيبك"، مردفة أنها قالت له، "لو كلمتني تاني هبلغ عنك"، فكان رده، "تبلغي عن مين يا مدام احنا الدولة".

    وذكرت أنها قالت للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي بعد نجاح ثورة 30 يونيو، "إنها كانت على وشك الانتحار" وذلك وقت تولي المستشار عدلى منصور حكم البلاد بعد الإطاحة بالإخوان، لافتة إلى أن المصريين أبهروا العالم في 30 يونيو.

    وكان محمد مرسي قد تولى مهام منصبه في 30 يونيو 2012، وتم عزله من منصبه في 30 يونيو 2013 بعد مظاهرات اجتاحت البلاد تطالب برحيله وسجن منذ تاريخ عزله، حتى وفاته في17 يونيو 2019، بعد توجيه عدة تهم إليه من ضمنها التخابر مع قطر وحركة حماس وإفشاء أسرار الأمن القومي أثناء فترة رئاسته.

    انظر أيضا:

    مصر ترد على ادعاءات "هيومن رايتس ووتش" حول وفاة محمد مرسي
    النيابة المصرية تكشف تفاصيل وفاة محمد مرسي
    النيابة المصرية: محمد مرسي عميل للحرس الثوري الإيراني
    فنانة مصرية تكشف عن "أمر خطير" أخبرها به الرئيس بشار الأسد.. فيديو
    الكلمات الدلالية:
    محمد مرسي, أخبار المنوعات, أخبار الفن, إلهام شاهين, مصر
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook