15:03 GMT18 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    التقطت وكالة "ناسا" لأبحاث وعلوم الفضاء، صورة لموسم الصيف في كوكب زحل، وذلك في لقطة مذهلة كشفت عنها، اليوم الجمعة.

    والتقطت الصورة بواسطة تلسكوب "هابل" الفضائي، في 4 يوليو/ تموز الجاري، والتي تكشف عن القطب الجنوبي الجليدي الأزرق، بحسب صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

    كما تُظهر اللقطة كيف تبدو حلقات الغاز العملاقة أكثر حمرة في لونها بفضل المستويات المتزايدة لضوء الشمس المتساقطة عليها.

    وقال علماء الفلك إن حلقات زحل التي تُرى من مسافة 839 مليون ميل من الأرض مشرقة جدا في الصورة، بحيث تبدو وكأنها "ثلوج سقطت للتو".

    وكان العلماء شرحوا في نيسان/ أبريل سر حرارة الغلاف الجوي العلوي لزحل، وأوضجوا أن كثافة الغلاف الجوي للكوكب تتناقص مع الارتفاع، ويعتمد الفرق في انخفاض الكثافة على درجة الحرارة. درجات الحرارة القصوى بالقرب من أقطاب الكوكب.

    والسبب في ذلك هو التيارات الكهربائية الناتجة عن التفاعل بين الرياح الشمسية والجسيمات المشحونة من أقمار زحل. تخلق هذه التيارات تأثيرا مشابها للشفق القطبي.

    وهكذا، تقوم التيارات الكهربائية بتسخين الغلاف الجوي العلوي في المناطق القطبية لزحل. ثم يوزع نظام الرياح العالي الطاقة الحرارية المتراكمة في القطبين حول الكوكب. ونتيجة لذلك، فإن درجة حرارة الغلاف الجوي عند خط الاستواء تبلغ ضعف ما هو متوقع فقط من التدفئة الشمسية.

    انظر أيضا:

    هطول أمطار على قمر زحل...هل هي دليل على الحياة هناك
    العلماء يحلون لغز حلقات زحل
    افتتاح مركز ثقافي روسي مع متحف افتراضي في زحلة
    اكتشاف عدة بحيرات على سطح أحد أقمار زحل
    العلماء يشرحون وجود جو حار في زحل
    الكلمات الدلالية:
    ناسا, فضاء, كوكب زحل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook