08:35 GMT21 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    وضعت جائحة فيروس كورونا عبئا ثقيلا على قطاع السياحة في مدينة البندقية، ومع نهاية الإغلاق يبدو أن المعاناة ستتواصل لأحد المعالم السياحية المهمة في المدينة.

    وبحسب شبكة "سي إن إن"، سيتم تقليل السعة القصوى للأشخاص على متن قوارب الجندول الشهيرة في البندقية من 6 ركاب إلى 5 فقط.

    ولا يأتي هذا القرار لتنفيذ التباعد الاجتماعي، بل بسبب زيادة متوسط الوزن للسياح، حيث أكد رئيس جمعية الجندول، آندريا بالبي، أن السياح باتوا أثقل وزنا "وبدلا من جعلهم يقفون على ميزان قبل الركوب، سنحد من الأعداد".

    وفيما يخص قوارب "لا بارادا" الأكبر، والتي تعمل غالبا كسيارات أجرة عبر القناة الكبرى، تم تخفيض سعتها القصوى من 14 شخص إلى 12 شخص.

    وقال بالبي إن الأحمال الثقيلة تعني أن الماء يدخل إلى القارب، ما يصعب من قيادتها ويهددها بالغرق.

    وكانت عملية الإغلاق الناتجة عن الجائحة في إيطاليا كبيرة إلى درجة أن مياه القناة أصبحت أكثر وضوحا بسبب الانخفاض الهائل في حركة المرور.

    ويجب على قادة قوارب الجندول في البندقية، اجتياز اختبار صارم للحصول على ترخيص أو استخدام رخصة تناقلت من الأب إلى الابن.

    يذكر أنه في عام 2018، منعت اليونان السياح ذوو الوزن الثقيل من ركوب الحمير في جزيرة سانتوريني الشهيرة، بعدما اشتكى نشطاء من أن الحيوانات كانت تعاني من إصابات في العمود الفقري.

    انظر أيضا:

    بيل غيتس يرد على اتهامه بالمسؤولية وراء انتشار كورونا
    الصين تقدم مليار دولار لكل دولة ترغب في شراء لقاح كورونا
    دراسة: الطحالب أكثر فاعلية من الأدوية ضد كورونا
    الكلمات الدلالية:
    إيطاليا, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook