10:02 GMT24 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    تداول رواد منصات التواصل الاجتماعي لقطات مؤثرة ترصد لحظة مغادرة مريض يبلغ الـ64 من عمره للمستشفى بعد صراع مرير مع فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض (كوفيد-19) استمر لمدة 128 يومًا.

    وكما يتبين من خلال مقطع الفيديو، فإن المريض لاري كيلي، وهو من مدينة "نيويورك" الأمريكية غادر المستشفى وسط تصفيق الطاقم الطبي الذي كان مسؤولًا عن رعايته، وسادت أجواء احتفالية بمناسبة تعافيه وعودته لمنزله في الآونة الأخيرة، وكان الموقف مؤثرًا وخاصة عندما اجتمع شمله بشريكة حياته وابنته للمرة الأولى منذ شهر مارس الماضي، بعد أن نُقل إلى المستشفى إثر معاناته من أعراض فيروس كورونا.

    يشار إلى أن كيلي ظل لمدة 51 يومًا على جهاز التنفس الصناعي إثر تدهور حالته الصحية، ومعاناته من نوبات متكررة، الأمر الذي دفع المحيطين به للاعتقاد بأن المرض سيودي بحياته، وخاصة بالنظر إلى فئته العمرية.

    وقال المسن في تصريح لوسائل إعلام محلية إنه كان في حالة سيئة للغاية، مؤكدًا على أن "تعافيه من العدوى المميتة بمثابة معجزة".

    ووفقًا لما ورد في صحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن كيلي كان قد أرسل رسالة مؤثرة لزوجته المدعوة دون، قبل قيام الأطباء بوضعه على جهاز التنفس الصناعي قال لها فيها "لن أستسلم أبدًا".

    وأكدت الزوجة أن هذه الكلمات ساعدتها على البقاء متماسكة طوال هذه الفترة العصيبة التي تجاوزت أربعة أشهر، حتى اجتمع شملها مع زوجها في نهاية المطاف بعد معاناة، وهو حاليًا مازال في مرحلة التعافي ولم يستعد بعد عافيته بشكل كامل.

    الكلمات الدلالية:
    منوعات, اخبار منوعات, فيديو, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook