20:18 GMT30 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 11
    تابعنا عبر

    تبدأ كلية الذكاء الاصطناعي الجديدة، والتي أعلن عنها الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، العام الماضي، العمل رسميا، بداية من العام الدارسي المقبل.

    ووافق المجلس الأعلى للجامعات على تغيير مسمى كلية الحاسبات والمعلومات بجامعات القاهرة إلى "الحاسبات والذكاء الاصطناعي" وإنشاء قسم لهذا المجال في الكلية.

    وعن شروط القبول، جاءت كما يلي..

    بالنسبة لبرنامج هندسة البرمجيات وبرنامج تكنولوجيا الشبكات، يشترط أن يكون الطالب حاصلًا عن الثانوية العامة علمي رياضة، أو ما يعادلها من الشهادات المعادلة الأجنبية والعربية.

    بالنسبة لبرنامج الحوسبة المعلوماتية، أن يكون الطالب حاصلا على الثانوية العامة، علمي علوم. وأن يكون الطالب حاصلا على الحد الأدنى للقبول بكليات الحاسبات والمعلومات بالجامعات الحكومية.

    ولا تقبل الكلية تحويلات الطلاب السابق حصولهم على درجة البكالوريوس من أي كلية أخرى إلى البرنامج.

    الرسوم الدراسية

    تبلغ رسوم الدراسة 770 جنيه للساعة المعتمدة الواحدة للطلاب الجدد الملتحقين بالدراسة، إضافة إلى الرسوم الإدارية التي تبلغ 1800 جنيه للعام الجامعي.

    وتسدد الرسوم في بداية كل فصل دراسي، ولا تشتمل الرسوم على المراجع الدراسية، هذا بالإضافة لأي رسوم أخرى تقررها إدارة الجامعة.

    وتزيد رسوم الساعة المعتمدة في الفصل الدراسي الصيفي بنسبة 25% عن الفصول الدراسية الرئيسية.

    شروط التحويل لغير المستجدين

    أن يكون الطالب حاصلا على الثانوية العامة علمي رياضة أو ما يعادلها.

    أن يكون الطالب حاصلا على الثانوية العامة علمي علوم لبرنامج الحوسبة المعلوماتية.

    أن يكون الطالب حاصلا على الحد الأدنى للقبول بكليات الحاسبات والمعلومات بالجامعات الحكومية، خلال العام الدراسي الذي كان مستجدا به.

    أن يكون الطالب الراغب في التحويل قضى فترة لا تزيد عن عام دراسي بكليته.

    أن يكون الطالب ناجحا بكليته ومنقول لفرقة أعلى بكليته.

    انظر أيضا:

    رسميا... جامعة القاهرة تتحرك بعد انتشار فيديوهات الطالبة غير اللائقة
    مصر… قرار عاجل من النائب العام بشأن طالبة في جامعة القاهرة
    أمين الجامعة العربية يثمن مبادرة القاهرة لحل الأزمة الليبية ويدعو لاستئناف الحوار السياسي
    الكلمات الدلالية:
    مصر, جامعة القاهرة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook