14:10 GMT27 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    يُعرف عبد الرحمن نفسه عبر حسابه الشخصي على "إنستغرام" قائلا "أنا مغني راب من غزة، وبدأت في سن 9 سنوات...أريد مقابلة المنتجين ونشر رسالتي للسلام والوحدة".

    بات الطفل الفلسطيني عبد الرحمن الشنطي، حديث مواقع التواصل الإجتماعي في الآونة الأخيرة، ذلك الطفل الذي احترف "الراب" بطلاقة وأصبح يطلق الأغنيات باللغة الإنجليزية عن فلسطين والحرية وأخرى مناهضة للكراهية والعنصرية.

    وتصدر أحد مقاطع فيديوهاته مواقع التواصل الإجتماعي بعدما ظهر بين أصدقائه أمام مدرسة في غزة وهو يغني "الراب" عن الحرية حصدت أكثر من 138 ألف مشاهدة عبر حسابه الشخصي على موقع "انستغرام".

    وتقول ترجمة الأغنية التي غناها الطفل الفلسطيني "أولا هذه بلدنا.. دعني أخبرك كيف تجري، نريد الحب والسلام، هناك احتمال أن تموت.. لنا ما يخيفه المستقبل.. حياتي على المحك خلف ثقوب الرصاص.. أفعلها لأسرتي أفعلها لنفسي، وبعضهم بدون أسرة يخبرونك قصصا لم تخبر.. حياتي تذكر في الكتب وبعض صفحاته تختفي نواجه العالم، والله وحده يعلم، عليهم أن يعرفوا أننا لم نمت عبثا".

    يذكر أن "الراب" هو نوع من أنواع الغناء وأحد فروع ثقافة "الهيب هوب" الرئيسية، ويتمحور حول التحدث وترديد الأغنية بقافية معينة، وهو أيضا تسليم القوافي والتلاعب بالألفاظ حتى تتماشى مع القافية دون الالتزام بلحن معين.

    الكلمات الدلالية:
    أغنية, فلسطين, غزة, راب, طفل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook