05:41 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    ساد جنازة الفنانة المصرية، شويكار، اليوم السبت، مشاهد مؤلمة، تجسدت في بكاء وانهيار عدد من أصدقائها من داخل الوسط الفني، خاصة وأنها اللحظة التي تشهد على فراقهم لها في مقابر العائلة بمدينة 6 أكتوبر في العاصمة المصرية القاهرة.

    ولم تتمالك الفنانة، ميرفت أمين، نفسها لتنهار باكية تأثرا بوفاة صديقتها شويكار، وكذلك الفنانة، دلال عبد العزيز، التي كانت متأثرة هي الأخيرة من رحيل الفنانة الكبيرة.

    كما انهار محمد نجل الفنان الراحل، فؤاد المهندس في البكاء، حزنا على زوجة والده شويكار، بمجرد وصوله المستشفى الذى يرقد فيها جثمانها، كما حرص على أمّ المصلين في صلاة الجنازة على روحها.

    وكان محمد فؤاد المهندس أكد عبر حسابه على موقع "فيسبوك" للتواصل الاجتماعي أكد أنه "بناء على وصية الفنانة الراحلة سيدتي الجميلة شويكار يقتصر العزاء على الأسرة في المدافن".

    وشارك في تشييع جنازة شويكار، الفنان منير مكرم من مجلس نقابة المهن التمثيلية، وابنة شويكار، و"منة" ابنة الفنانان حسين فهمي ميرفت أمين، إلى جانب عدد كبير من أفراد أسرتها.

    ​وأعلنت نقابة الممثلين المصريين، أمس الجمعة، وفاة الفنانة المصرية شويكار.

    وكتب عزوز عادل سكرتير النقابة عبر موقع "فيسيوك" للتواصل الاجتماعي: "البقاء لله تنعى نقابة المهن التمثيلية وفاة الفنانة الكبيرة ⁧‫شويكار، رحم الله الفقيدة وألهم اهلها وجمهورها الصبر والسلوان".

    وشكلت شويكار مع زوجها الفنان الراحل فؤاد المهندس واحدا من أنجح "الثنائيات الفنية" في السينما المصرية وعلى خشبة المسرح، ومن أشهر أفلامهما "سفاح النساء" و"أخطر رجل في العالم" و"إجازة غرام"، كما تألقا في مسرحيات "أنا فين وانتي فين" و"سيدتي الجميلة".

    وكان آخر أفلام شويكار "كلمني شكرا" من إنتاج عام 2010، وهو من إخراج خالد يوسف، ومن بطولة عمرو عبد الجليل وحورية فرغلي.

    انظر أيضا:

    تفاصيل جنازة شويكار... ووصيتها الأخيرة
    "وداعا سيدتي الجميلة"... فنانون ينعون شويكار
    شهيرة تروي ما دار بينها وبين شويكار قبل 20 يوما من وفاتها
    كيف نعى أفيخاي أدرعي الفنانة المصرية شويكار
    خالد يوسف مخرج آخر أفلام شويكار ينعاها... هل ندمت على دورها فيه؟
    الكلمات الدلالية:
    جنازة, مشاهير, منوعات, مصر, وفاة, فنانة مصرية
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook