15:52 GMT20 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    كشفت الإعلامية المصرية، بسمة وهبة، اليوم الخميس، عن إصابتها بمرض نادر، وذلك بعد مرور أسبوع من تواجدها خارج مصر لتلقي العلاج.

    وأشارت في رسالة مصورة لها شاركتها عبر حسابها على موقع "إنستغرام" للتواصل الاجتماعي إلى أن ذلك المرض لا تتعدى نسبة الإصابة به في العالم الـ4%.

    وطمأنت بسمة وهبة متابعيها بأنها تنتظر نتيجة الفحوصات الطبية، معلنة عن رضائها بكل ما يكتبه الله تعالى لها.

    وأوضحت أن ما دفعها للعلاج في الخارج هو أن مرضها تخصصه نادر في مصر، وذلك ردا على بعض منتقديها على اتخاذ تلك الخطوة.

    وردت على منتقديها بتساؤل: "أبقى لأموت في مصر كي ترتاحوا؟"، مطالبة إياهم بعدم التدخل في شؤون الناس.

    وأكدت بسمة وهبة أنها كانت تحب أن تكون في مصر ووسط أهلها وأصحابها خاصة في ظل هذه الظروف، ولكن ما دفعها للسفر إلى الخارج هو ظروف مرضها النادر.

    View this post on Instagram

    و الرجالة لا ! و ليه شكـــراً يا ريـــس #بسمة_وهبة

    A post shared by Basma Wahba (@basma_wahba) on

    وسافرت بسمة الثلاثاء الماضي، إلى الولايات المتحدة الأمريكية لإجراء العملية، وشاركت صورة لها من الطائرة وعلقت معها: "رحلة علاجية خارج البلاد اللهم أرچعني مجبورة الخاطر وييسر لي الخير وتقبل دعاء الأحبة فلا تحرموني من دعاؤكم".

    وتشارك بسمة وهبة حاليا في تقديم برنامج "كل يوم" المذاع على فضائية "أون" المصرية إلى جانب الإعلامي خالد أبو بكر، ولكن صدر اليوم الثلاثاء قرارا بوقف البرنامج لحين تنفيذ خطة تطويره، بحسب صحيفة "الشروق" المصرية.

    يشار إلى أن بسمة وهبة كانت تقدم برنامج "شيخ الحارة"، على فضائية "القاهرة والناس" المصرية، ولكنها قدمت استقالتها منها بسبب حلقة استضافت فيها الكاتبة والفنانة التشكيلية ياسمين الخطيب، التي تحدثت فيها عن زواج المخرج المصري خالد يوسف منها.

    انظر أيضا:

    بعد وقف "شيخ الحارة"... بسمة وهبة تكشف تفاصيل محاولة قتلها (فيديو)
    بسمة وهبة تعلق على حكم المحكمة بشأن تهمة سب خالد يوسف
    بسمة وهبة غاضبة بسبب ياسمين صبري وأحمد ابو هشيمة
    بعد وقف برنامجها... بسمة وهبة تسافر للخارج في رحلة علاجية
    بسمة وهبة تكشف خضوعها لعملية دون مخدر خارج مصر... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    مشاهير, منوعات, مصر, بسمة وهبة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook