06:25 GMT28 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تحذير خطير بعث به الباحثون في هيئة المسح البريطاني بأنتاركتيكا، من وجود قنوات جديدة لقاع البحار العميقة قد تؤدي لانهياره.

    ويخشى الباحثون أن تكون القنوات ممرا للمياه الدافئة ما يؤدي لإذابة النهر الجليدي، المعروف بـ"جليد يوم القيامة"، مسببا ما وصفوه بالنتائج الكارثية.

    ويغطي نهر "Thwaites" الجليدي 754000 ميل مربع، وهو عرضة بشكل مستمر للتغيرات المناخية والمحيطات.

    ومع انهيار النهر الجليدي قد يؤدي ذلك لزيادة كبيرة في مستويات سطح البحر بنحو 65 سم.

    وكشف تحليل لقاع البحر أسفل النهر الجليدي، عن المزيد من القنوات المؤدية إلى خط التأريض تحت الجرف الجليدي، أكثر مما يعتقد.

    وقال الدكتور كيلي هوغان، المعد الرئيسي للدراسة: "لدينا رؤية واضحة للممرات التي يمكن للمياه الدافئة أن تسير فيها للجانب السفلي من النهر الجليدي، ما يؤدي لذوبانه والمساهمة في ارتفاع مستوى سطح البحر العالمي".

    انظر أيضا:

    ظهور "وجه عملاق" في القارة القطبية الجنوبية يثير مواقع التواصل (صورة)
    اكتشاف بقايا ضفدع لأول مرة في القارة القطبية الجنوبية
    العثور على "سفينة" غامضة قبالة سواحل القارة القطبية الجنوبية...صور
    الكلمات الدلالية:
    القارة القطبية الجنوبية, الجليد, اكتشاف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook