02:27 GMT11 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 01
    تابعنا عبر

    أحدثت زينب فياض، ابنة الفنانة اللبنانية، هيفاء وهبي، حالة من الجدل أخيرا، بعد ظهورها مع ابنتها في مقطع مصور عبر موقع "إنستغرام" وهي تؤدي أغنية "بالبنط العريض" للمطرب الإماراتي، حسين الجسمي، إذ شبهها الكثيرون بوالدتها، سواء في نبرة صوتها أو أنوثتها.

    وردا منها على مقارنتها بوالدتها هيفاء وهبي، رفضت زينب فياض في أول لقاء إعلامي لها التعليق على هذا الأمر، واكتفت بالقول: "ليس عندي تعليق على هذا الموضوع"، بحسب تصريحاتها لبرنامج "إي تي بالعربي".

    وبينما عبرت فياض عن سعادتها من ردود فعل مرتادي مواقع التواصل الاجتماعي الإيجابية بشأن أدائها لأغنية "بالبنط العريض"، إلا أنها نفت فكرة احترافها للغناء مثل والدتها في يوم ما.

    كما شددت على إبعاد علاقتها بوالدتها هيفاء وهبي عن الجمهور، وأنها تحدد ما يجب أن يعرفوه عنها من عدمه.

    وأكدت ابنة هيفاء وهبي أنها تضع عائلتها في المقام الأول من اهتماماتها ومن ثم العمل، مشيرة إلى أنها حريصة على أن تكون بجوار ابنتيها دوما، وعندما تكبرا سوف تدعمهما في قرارتهما.

    وأشارت إلى أنها تتمنى أن تصبح ابنتها طبيبة، ولكنها ستساند ابنتهما في مستقبلهما مهما كانت رغبتهما.

    وقالت ابنة هيفاء وهبي لبرنامج "إي تي بالعربي" إنها ترفض المثل الشهير "فاقد الشيء لا يعطيه"، لأنها ترى أن "الأصح هو أن فاقد الشيء يعطيه وبغزارة"، مؤكدة أنها عاشت حياة مثالية، وتمكنت من تعويض أي نقص في حياتها مع ابنتيها.

    أما عن آخر مشاريعها، فأعلنت زينب فياض أنها في الوقت الحالي تتابع دراستها للتصوير الداخلي بعد توقف بسبب رعايتها لابنتيها.

    يشار إلى أن زينب فياض، هي ابنة هيفاء وهبي، من زوجها الأول نصر فياض، والذي تزوجته بسن صغير، وأنجبت منه ابنتهما، ثم قررت دخول عالم الفن، ووافقت على التنازل عن ابنتها من أجل الحصول على الطلاق والاتجاه لحياة الشهرة.

    انظر أيضا:

    تفاصيل صورة هيفاء وهبي "بدون ماكياج" التي أحدثت ضجة
    تفاصيل تنشر لأول مرة... قصة الرسام الشاب وهيفاء وهبي
    "شهادات عاملين"... ادعاء بتورط تامر حسني وهيفاء وهبي في "قضية الفيرمونت"
    هيفاء وهبي توجه نداء لناج محتمل تحت الأنقاض في بيروت
    هيفاء وهبي عن معتصم النهار: وسيم جدا... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    مشاهير, منوعات, لبنان, هيفاء وهبي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook