13:18 GMT26 سبتمبر/ أيلول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    عثرت الشرطة الإيطالية على المجرم الشهير جوزيبي ماستيني، الملقب بجوني غيبسي، واعتقلته في مدينة سردينيا، بسبب عدم عودته إلى السجن بعد 10 أيام على انتهاء إجازته المؤقتة، بحسب شرطة الولاية.

    روما – سبوتنيك. وذكرت وسائل الإعلام المحلية أن ماستيني، البالغ من العمر 60 عامًا، حُكم عليه بالسجن مدى الحياة في عام 1989، لارتكابه جريمتي قتل و25 عملية سطو وعمليتي اختطاف.

    شارك ماستيني في أول عملية سطو عندما كان عمره 10-11 سنة، وارتكب ماستيني أول جريمة قتل له في عام 1975.

    كان الهروب الحالي هو السابع في حياته، فبعد آخر مرة هرب فيها في عام 2017، تم وضعه في سجن بأعلى مستوى من الأمن في مدينة ساساري في سردينيا الإيطاليا.

    وفي نهاية هذا الصيف، حصل ماستيني على فرصة قانونية لمغادرة السجن لفترة مؤقتة، فوفقًا للقواعد المعمول بها في إيطاليا، يمنح القانون المحلي للإجراءات الجنائية السجناء غير المعرضين للخطر إجازة لمدة تصل إلى 45 يومًا في السنة. وبالتالي، فإن المحكوم عليهم لديهم الفرصة "لمتابعة مصالحهم في مجال العلاقات الاجتماعية والعمل".

    وتم العثور على ماستيني في مزرعة شمال ساساري من قبل دورية الشرطة التي ألقت القبض عليه، كما ذكرت صحيفة "لاريبابليكا"، وقال إنه لم يعد إلى السجن بسبب امرأة. وقال المجرم الذي كان بمفرده في وقت القبض عليه: "إننا نركض دائمًا بسبب الحب".

    شارك ماستيني في أول عملية سطو عندما كان عمره 10-11 سنة، وارتكب ماستيني أول جريمة قتل له في عام 1975.

    الكلمات الدلالية:
    سجن, إيطاليا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook