13:29 GMT22 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أعلنت "فيسبوك" أنها تعتزم إطلاق نظّارات ذكية سنة 2021 من علامة "راي بان" التجارية بالتعاون مع مجموعة "إيسيلور لوكسوتيكا" الرائدة عالمياً في مجال النظارات.

    وأوضح مؤسس المجموعة مارك زوكربيرغ الأربعاء أن الشراكة مع "إيسيلور لوكسوتيكا" تندرج في إطار مشروع أوسع للمجموعة الأمريكية التي ترغب في إنتاج نظارات تعتبر أنيقة، توفر في الوقت نفسه لصاحبها ضمن حقل رؤيته بيانات ورسوماً بيانية عن الواقع المحيط به، بحسب ما ذكر موقع "theverge" التكنولوجي.

    وخلال مؤتمر صحافي مخصص لمنصة "أوكولوس" للواقع الافتراضي التابعة لـ"فيسبوك"، قال زوكربيرغ إن نظارات "راي بان" تشكّل "مرحلةً أولى نحو نظارات للواقع المعزّز"، مؤكداً أنها "تُعتَبَر نظارات جميلة".

    وتجمع الشراكة "تطبيقات فيسبوك وتقنياتها مع ريادة علامات لوكسوتيكا التجارية وخبرة إيسيلور في مجال عدسات النظر.

    وجاء في رسالة من "فيسبوك" لشرح المشروع "تخيلوا نظارة توفّر لكم بالبعد الثلاثي طبقة من المعلومات الإضافية المفيدة والدقيقة تبعاً للمحيط الذي توجدون فيه، إضافة إلى ما تراه عيونكم".

    وأضافت الرسالة أن "أداة كهذه يمكن أن تساعد" مستخدمها "على تنفيذ بعض المهام اليومية، كالعثور على المفاتيح أو التنقّل في مدينة جديدة أو تسجيل لحظة معينة"،

    وأوضحت "فيسبوك"، التي غالباً ما توجه إليها انتقادات بسبب النقص في حماية الحياة الخاصة للمستخدمين، أن هذا العنصر يشكل أحد أولويات المشروع.

    وبدا أن الشركة تحرص على تجنّب أي انتقادات مماثلة لتلك التي رافقت إطلاق "غوغل غلاس" عام 2013 لتضمّنها آلة تصوير يمكن تشغيلها سرياً.

    وصرفت "فيسبوك" النظر عن بيع هذا المنتج للجمهور قبل أن تطلق عام 2017 نظارات متصلة بالإنترنت مخصصة للشركات.

    وعرض زوكربيرغ، الأربعاء، الجيل الثاني من خوذ الواقع المعزز "أوكولوس كويست"، وهي أخفّ وأقوى من سابقاتها، وتباع بسعر 299.99 دولاراً في الولايات المتحدة.

    انظر أيضا:

    خاصية جديدة من فيسبوك لمشاهدة الفيديوهات
    دعا إلى القضاء على مسلمي الروهينغا... "فيسبوك" تعاقب مسؤولا هنديا بارزا
    بعد رد ماكرون على رسالته.. رجل يبث لحظات "موته الرحيم" على "فيسبوك".. صور وفيديو
    الكلمات الدلالية:
    فيس بوك
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook