03:18 GMT25 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    رفعت شركة "آبل" الأمريكية دعوى قضائية ضد شركة إعادة تدوير، بزعم إعادة بيع أكثر من 100 ألف هاتف "آيفون" ذكي وحاسوب لوحي "آيباد" وساعة "آبل"، كان من المتفرض أن تفككها جميعا وتعيد تدويرها.

    وجاء في شكوى "آبل" أن ما لا يقل عن 11.766 رطلا من أجهزة "آبل" غادرت مقر شركة "جيب" الكندية دون تدميرها، وهي حقيقة أكدتها الشركة نفسها"، بحسب موقع "ذا فيرج".

    وتم اكتشاف المشكلة بعد أن قامت شركة "آبل" بمراجعة أكثر من 500 ألف هاتف "آيفون" وساعة و"آيباد" بين عامي 2015 و2017، واكتشفت أن 18% من هذه الأجهزة (103845 جهاز) لا تزال تتصل بشبكة الإنترنت من خلال الشبكات الخلوية، وهذا العدد لا يشمل الأجهزة التي تعمل بشبكة إنترنت "واي فاي"، لذلك من المحتمل أن يكون الرقم أعلى من ذلك بكثير.

    وطلبت "آبل"، في دعواها القضائية، الحصول على 22.7 مليون دولار أمريكا من شريكها السابق، شركة "جيب" للتدوير، والتي من جانبها لم تنكر عملية السرقة، لكنها تزعم أن ثلاثة موظفين سرقوا الأجهزة لصالح أنفسهم وليس الشركة، لترد "آبل" أن الموظفين كانوا في الواقع من كبار المديرين التنفيذيين لشركة "جيب".

    يشار إلى أن شركة "آبل" تسوق لأجهزتها التي يتم تجديدها، لكنها لا تحاول بيع أو السماح ببيع أجهزة لا تلبي معايير السلامة أو الجودة.

    وأكدت "آبل" لموقع "ذا فيرج" إن منتجاتها المرسلة لإعادة التدوير لم تعد مناسبة لبيعها للمستهلكين، ويمكن أن تسبب مشاكل خطيرة تتعلق بالسلامة.

    انظر أيضا:

    آبل تطرح مجموعة من المنتجات والخدمات الجديدة وترجئ الكشف عن "أيفون 12"... صور
    محكمة أمريكية تلغي قرار حذف تطبيق "وي تشات" من متاجر "آبل" و"غوغل"
    رسالة من "فيسبوك" إلى "أبل": امنحوا مستخدمينا حق الاختيار
    قبل "أبل"... غوغل تطلق هاتفين يدعمان الجيل الخامس
    "الأصغر قادم"... "آبل" تجهز مفاجأة لعشاق "آيفون"
    الكلمات الدلالية:
    أخبار تكنولوجية, تكنولوجيا, آيباد, آيفون, أبل, شركة آبل, آبل
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook