16:43 GMT29 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    يشهد الخامس من أكتوبر/ تشرين الأول من كل عام الاحتفال بالمعلمين حول العالم في احتفالية تحمل اسم "اليوم العالمي للمعلم"، الذي تشترك فيه منظمة "يونيسف" ومنظمة العمل الدولية ومنظمة التعليم الدولية.

    وبسبب جائحة فيروس "كورونا" المستجد، وتطبيق سياسة "التباعد الاجتماعي"، فإن الاحتفال بـ"اليوم العالمي للمعلم" في العام الحالي مختلفة، إذ ستقام الاحتفالات عبر شبكة الإنترنت، وكذلك الأمر بالنسبة إلى الحفل الافتتاحي لهذا اليوم وحفل توزيع جوائز "يونسكو- حمدان" الذي سيجري في 5 تشرين الأول/ أكتوبر، وحفل الختام الذي سيجري في 12 تشرين الأول/ أكتوبر، وستُقام خلال الأسبوع فعاليات وطنية وإقليمية وعالمية.

    وجاء في بيان صادر عن "يونسكو" عبر موقعها الرسمي أن الاحتفال بـ"اليوم العالمي للمعلم" في 2020 يحمل شعار "المعلمون: القيادة في أوقات الأزمات ووضع تصور جديد للمستقبل". وسيكون هذا اليوم فرصة للاحتفال بمهنة التعليم في جميع أنحاء العالم، وإجراء تقييم شامل لما أُنجز ولفت الانتباه إلى المعلمين الذين يمثلون نواة الجهود المبذولة من أجل بلوغ الهدف العالمي للتعليم القائل بعدم ترك أي أحد خلف الركب.

    وتابع البيان: "لقد جاءت جائحة (كوفيد-19) لتزيد من حجم الصعوبات التي تعاني منها النظم التعليمية المجهدة أصلا في العالم، وليست هناك مبالغة في القول إن العالم يقف عند مفترق طرق، وعلينا أن نعمل الآن، وأكثر من أي وقت مضى، مع المعلمين لحماية الحق في التعليم وتطبيقه في ظل الظروف الجديدة التي فرضتها الجائحة".

    وتابع موضحا أن "الدور القيادي الذي اضطلع به المعلمون عند التصدي للأزمة، لم يكن مناسبا وحسب، وإنما كان حاسما أيضا من ناحية الإسهامات التي قدمها المعلمون لتوفير التعلم عن بعد، ودعم الفئات الضعيفة وإعادة فتح المدارس وضمان سد الثغرات التعليمية. وستتناول النقاشات التي ستُقام بمناسبة اليوم العالمي للمعلمين، دور المعلمين في بناء القدرة على الصمود ورسم ملامح مستقبل التعليم ومهنة التعليم".

    وبدأ الاحتفال بـ "اليوم العالمي للمعلمين" لأول مرة بتاريخ 5 أكتوبر 1994، لإحياء ذكرى توقيع توصية "يونسكو" ومنظمة العمل الدولية لعام 1966 بشأن أوضاع المدرسين.

    وتضع هذه التوصية مؤشرات مرجعية تتعلق بحقوق ومسؤوليات المعلمين، ومعايير إعدادهم الأولي وتدريبهم اللاحق، وحشدهم، وتوظيفهم، وظروف التعليم والتعلم.

    أما توصية "يونسكو" بشأن أوضاع هيئات التدريس في التعليم العالي فقد اعتمدت في عام 1997 لتكمل توصية عام 1966 فيما يخص أوضاع هيئات التدريس والبحوث في التعليم العالي.

    انظر أيضا:

    "فضيحة" إطعام تلاميذ المدارس لحوم الخيول والحمير... فيديو
    أطفال اليمن بلا مدارس... والعملية التعليمية أوشكت على الانهيار
    الصحة المصرية تكشف خطة التعامل مع إصابات كورونا بالمدارس
    دراسة تكشف حقيقة ارتباط فتح المدارس بارتفاع معدلات إصابات كورونا
    إغلاق المدارس والمساجد في طهران مع تزايد أعداد المصابين بكوفيد-19
    الكلمات الدلالية:
    اليوم العالمي, اليونسكو, اليونسكو, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook