21:18 GMT28 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    لدغات البعوض هي السمة المميزة للطقس الدافئ، وفي حين أن معظمها غير ضار، قد يسبب بعضها مضاعفات مزعجة ومؤلمة.

    يلدغ البعوض لأنه ينجذب إلى دم الإنسان، و اللدغة التي قد لا تظهر إلا بعد ساعات، تخلق نتوءا عادة ما يكون منتفخا أو مؤلما أو مثيرا للحكة، بحسب تقرير لموقع "هيلث لاين".

    يمكن أن يحمل البعوض الأمراض، رغم أن احتمال الإصابة عبر البعوض يعتمد على المكان الذي يعيش فيه المرء. إذا عانى الشخص من اللدغ وتطور لديه شرى جلدي أو صعوبة في التنفس أو تورم الحلق، فينبغي الاتصال بالطبيب على الفور.

    قد لا يلاحظ الشخص عندما تلدغه البعوضة، لكن النتوء الذي تتركه اللدغة يأتي مصحوبا بحكة مستمرة ربما لأيام. يمكن أن تساعده الكريمات والمراهم، ولكن يمكن أيضا التغلب على الحكة بأشياء ربما تكون موجودة في المنزل.

    1- دقيق الشوفان

    يمكن أن يخفف دقيق الشوفان من الحكة والتورم لاحتوائه على مركبات لها خصائص مضادة للتهيج.

    تصنع العجينة عن طريق خلط كميات متساوية من دقيق الشوفان والماء في وعاء حتى تحصل على مادة تشبه الحبيبات.

    يتم وضع القليل من المعجون على قطعة قماشية ووضعها على الجلد المتهيج لمدة 10 دقائق. ثم مسح المنطقة لتنظيفها.

    2- الثلج المجروش

    يمكن أن تقلل درجات الحرارة الباردة والجليد الالتهاب. تعمل البرودة أيضا على تخدير الجلد، مما قد يمنح راحة فورية ولكن قصيرة المدى.

    يوصي الأطباء باستخدام كيس بارد أو كيس مملوء بالثلج المجروش لتخفيف الحكة التي تسببها لدغات البعوض.

    لا يُترك الثلج على اللدغة مباشرة لأكثر من خمس دقائق لأنه يمكن أن يضر الجلد. يمكن أيضا وضع حاجز مثل المنشفة.

    3- العسل

    اختيار شائع بين عشاق العلاج المنزلي لأنه يحتوي على العديد من الخصائص المضادة للبكتيريا والمضادة للالتهابات.

    لقد تم استخدامه لمئات السنين كعلاج لأمراض مثل التهاب الحلق إلى النتوءات والكدمات. يمكن أن تقلل قطرة صغيرة توضع على اللدغة من الالتهاب.

    4- الصبار

    ثبت أن له خصائص مضادة للالتهابات ويمكن أن يساعد في التئام الجروح الطفيفة أو تهدئة الالتهاب.

    لتجربة ذلك، يتم قطع جزء صغير من النبات، واستخدام الجل الخاص به على المنطقة المتهيجة، ثم تركه يجف، واستخدامه مجددا حسب الحاجة.

    5- بيكربونات الصوديوم

    تعرف أيضا باسم "صودا الخبز" ولها العديد من الاستخدامات منها تخفيف ألم لدغة البعوض.

    من السهل صنع عجينة من صودا الخبز، ويمكن استخدامها بطريقة مشابهة لعجينة الشوفان. توضع على مكان اللدغة وتترك لمدة 10 دقائق قبل غسلها.

    انظر أيضا:

    فوائد مذهلة للذرة تشمل غناها بمضادات الأكسدة والعناصر الغذائية
    علامة على الجلد يمكن أن تنذر بقرب حدوث نوبة قلبية
    طبيب الأمراض الجلدية يتحدث عن مخاطر ضوء الهاتف الذكي على البشرة
    الكلمات الدلالية:
    عناية بالبشرة, البشرة, مخاطر البعوض, البعوض, لدغة البعوض
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook