03:55 GMT23 أكتوبر/ تشرين الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 03
    تابعنا عبر

    نشرت صفحة "إسرائيل بالعربية"، التابعة لوزارة الخارجية الإسرائيلية، مقطع فيديو لمطربة إسرائيلية تؤدي أغنية شهيرة لمطرب سعودي، وذلك بتغريدة على موقعها الرسمي في "تويتر".

    وأرفقت الصفحة الفيديو بتعليق كتبت فيه: "تمار شوقي تغني أغنية "ليلة لو باقي ليلة" للمطرب والموسيقار السعودي علم السعودية، عبد الرب إدريس". وتابعت: "بعد أن كرست شوقي وقتها في السنوات الأخيرة لاداء الأغاني المصرية واللبنانية والعراقية انطلقت للتماهي مع لون خليجي جديد في أجواء السلام التي هلت علينا".

    ومن وقت لآخر، تبث صفحة "إسرائيل بالعربية" ما يعتبره مراقبون محاولة للتودد إلى الشعب السعودي. وفي إحداها نشرت فيديو لرجل يقود سيارة في شوارع تل أبيب وهو يستمع للمطرب السعودي محمد عبده. 

    وفي سبتمبر الماضي، وقعت إسرائيل مع الإمارات والبحرين اتفاقًا للتطبيع، برعاية الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وسمحت السعودية للطيران الإسرائيلي باستخدام أجوائه في العبور من وإلى البلدين الخليجيين. 


    تمارا شوقي أدت الدور الذي يخدم دعاية إسرائيل، لمجرد أن وجهت بطريقتها في فيديو نشرته صفحة "إسرائيل بالعربية" إلى جانب شخصيات يهودية من أصول عربية، "رسالة محبة وسلام بلهجات عربية مختلفة من إسرائيل من أجل الدعاء لدرء خطر الكورونا".. في الفيديو تغنّي أغنية لفيروز، وهي "يا قلبي لا تتعب قلبك، وبحبك على طول بحبك، بتروح كتير وبتغيب كتير وبترجع عادراج بعلبك". 

    وحسب ما ذكره موقع "المدن": تمارا ليست وحدها من غنّى واشتهر في هذا المجال في صفوف يهود إسرائيل من أصول عربية لا سيما لبنانية، فقد برزت أسماء لمغنين من أصل مغربي ويمني وعراقي.

    وتروج إسرائيل لنفسها على أساس أنها صاحبة هذا اللقب، مدعية أنها "احتوت هذا التنوع الثقافي".

    لكن نموذج تمارا وغيرها من يهود إسرائيل ذوي الأصول العربية، يكشف "أزمة الهوية" لديهم، لا التعبير عن التنوع الثقافي في الدولة العبرية الذي تدعيه إسرائيل.. وتعزز تمارا هذه العقدة عندما تنشر صورة فيروز على صفحتها الفايسبوكية وتصفها بـ"الإلهام". حسب ماذكره موقع "المدن".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook