09:09 GMT25 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 14
    تابعنا عبر

    كشف فيلم وثائقي أن الأميرة الراحلة ديانا أعلنت اعتقادها بضرورة تنحي الأمير تشارلز والسماح لابنهما ويليام بخلافة الملكة إليزابيث الثانية، حيث وصفت زوجها بأنه "ليس على مستوى هذا المنصب".

    وبحسب صحيفة "ديلي ميل"، قالت ديانا هذا الأمر في عام 1995، كاشفة كراهيتها للأمير تشارلز موضحة أن زواجهما "كان جحيما منذ اليوم الأول".

    وقال ماكس هاستينغز محرر "الديلي تليغراف" السابق، خلال الفيلم الوثائقي الجديد الذي يحمل اسم "ديانا... الحقيقة وراء المقابلات"، إن ديانا كانت تكره تشارلز للغاية.

    وأضاف: "لقد أخبرتني ديانا أيضا بأن كل ما تهتم به هو خلافة ويليام للملكة إليزابيث، مشيرة إلى أنها لا تعتقد أن تشارلز يمكنه فعل ذلك، وأنه ليس على مستوى هذا المنصب".

    وقد أشار هاستينغز إلى أنه رفض نشر تصريحات ديانا في ذلك الوقت خوفا من التسبب في "فضيحة ملكية"، معللا: "شعرت وقتها أن وظيفتي هي محاولة مساعدة ديانا وتشارلز على إخفاء هذه المشكلات التي تتخلل علاقتهما بدلاً من التسبب في فضيحة ملكية".

    وسبق أن ذكر كتاب تضمن سيرة ذاتية عن الأمير تشارلز كتبه الصحفي روبرت جوبسون الذي رافق الأمير لمدة 18 شهرا في جولات حول العالم، أن الأمير البريطاني ندم على الزواج بالأميرة ديانا، وأراد فسخ الخطوبة قبل عقد قرانهما بعدما اكتشف أن علاقتهما لن تنجح.

    واعتبر الأمير تشارلز أن الارتباط بديانا كان "خطأ جسيما، حيث إن ذلك الزواج سبب مشاكل كثيرة له ولديانا وللعائلة المالكة أيضا".

    وتزوج الأمير تشارلز ديانا عام 1981، وشاهد الزفاف الملكي الأسطوري نحو 750 مليون شخص، قبل أن ينهار زواجهما بأوائل التسعينات.

    وتوفيت الأميرة ديانا عام 1997 في حادث سير في العاصمة الفرنسية باريس.

    انظر أيضا:

    فيلم الأميرة ديانا الجديد يثير جدلا بين البريطانيين وتوقعات برفض هاري ووليام له
    توجيه جديد من الأميرين وليام وهاري بشأن تمثال والدتهما الأميرة ديانا
    إيما كورين تجسد شخصية ديانا في مسلسل "التاج"
    الكلمات الدلالية:
    الملكة إليزابيث, الأمير تشارلز, ديانا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook