17:45 GMT04 ديسمبر/ كانون الأول 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أحدثت الفنانة اللبنانية، نادين نسيب نجيم، تفاعلا واسعا بين معجبيها ومحبيها، بعد إطلاقها فلتر خاص يحمل اسمها على تطبيق الصور والفيديوهات الشهير "إنستغرام"، أمس الجمعة.

    وعن مميزات الفلتر الجديد، قالت نادين نجيم في مقطع مصور لها أمس الجمعة أنها ظلت شهرين نعمل على هذا الفلتر لكي يكون كاملا بأدق التفاصيل ويليق بكل امرأة، وكذلك من أجلها لكي لا ترى جروحها وتشعر أنه وجهها في نضارة والبشرة نقية والعيون لامعة".

    وبعد طرحها للفلتر الذي يحمل اسمها، أكدت نادين نسيب نجيم عبر خاصية "الاستوريز" أن فكرة إطلاقها لفلتر خاص بها جاءت بعد انفجار مرفأ بيروت الذي أسفر عن إصابتها بجروح في الوجه، وبدأها في استخدام الفلاتر الموجودة على "إنستغرام".

    وتابعت أنها قررت إطلاق فلتر يحمل بصمتها بعدما رأت أن الفلاتر المتوافرة على "إنستغرام" تفقدها ملامحها ولا تشبهها، كما أنه يحتفظ بملامح تتميز بها كالشامة والعينين.

    وأشارت الممثلة اللبنانية إلى أن الفلتر يليق بكل الوجوه، ويحتوي على "الأيلانر"، "بسبب أن لديها مشكلة في وضعه"، لذلك الفلتر يجعلها تشعر بالراحة لأنها أحيانا تكون متعبة، وتضطر إلى أن تطل على المتابعين دون مكياج، فتلجأ إلى استخدام الفلتر.

    وعقب طرح فلتر نادين نسيب نجيم، قام عدد من الفتيات باستخدامه، ونشرن مقاطع مصورة لهن، وأشدن به، كما أرفق عدد كبير من المتابعات الفيديوهات بهاشتاغ "#نادين نجيم البنت الأجمل عربيا".

    ​كانت نادين نجيم قد روت أنها تعرضت لإصابات بالغة بسبب انفجار مرفأ بيروت، وأرفقت ذلك بمقطع فيديو يظهر حجم الدمار الذي تعرض له منزلها بسبب التفجير.

    وهز انفجار عنيف العاصمة اللبنانية بيروت في 4 أغسطس/ آب الماضي، وتبين أن مصدره هو العنبر 12 بمرفأ بيروت، الذي كان يحتوي كميات ضخمة من مادة نترات الأمونيوم.

    انظر أيضا:

    نادين نجيم: سأترك البلد وأعيش في بلد آخر يحترم شعبه
    "الدنيا دوارة"... نادين نجيم ترد على إساءة في حقها بعد عملية وجهها
    نادين نجيم تكشف آثار جروحها بعد شهر من انفجار مرفأ بيروت
    نادين نجيم تتعرض للاستفزاز من سوري ومصري ولبناني... فيديو
    "لا يوجد فلتر"... نادين نجيم تكشف ما فعله انفجار بيروت في عينها اليسرى
    الكلمات الدلالية:
    إنستغرام, مشاهير, منوعات, نادين نسيب نجيم
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook