14:22 GMT29 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 30
    تابعنا عبر

    ظهرت الفنانة المصرية نشوى مصطفى في أول مقطع مصور من داخل مستشفى العزل بعد تماثلها للشفاء من إصابتها بفيروس كورونا.

    ووجهت نشوى مصطفى رسالة لجمهورها في مقطع فيديو نشرته الصفحة الرسمية لوزارة الصحة والسكان على موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك.

    وقالت الفنانة التي بدت عليها علامات الإعياء : "السلام عليكم. مش عارفة أقول إيه بس بشكر ربنا إن أنا عايشة في مصر، في البلد اللي المواطن بقى أول حاجة عندها".

    وتابعت: "بشكر بلدي اللي لما اتصلت بالخط الساخن سألوني عن رقمي القومي وهل عملت مسحة ولا لأ، ربع ساعة وهنكلمك نقولك تتوجهي فين"، مضيفة "مسألوش عن وظيفتي ولا أنا مين".

    ومضت بالقول "الحقيقة مكنتش (لم أكن) متخيلة إن أنا هعيش، وصلت في 8 أيام مع كورونا إن وشي (وجهي) كله بقى أزرق، وبشكر وزيرة الصحة الدكتورة هالة زايد، بشكرك على اللي تحملتيه منذ تولي الوزارة".

    كانت نشوى مصطفى، قد أثارت ضجة مؤخرا، وتعاطف واسع من قبل المصريين، عندما أطلقت في الرابع من الشهر الجاري نداء استغاثة، بعد تأكد إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

    واستغاثت نشوى مصطفى، في منشور عبر حسابها على موقع "فيسبوك" بوزارة الصحة، لإنقاذها بعد تفاقم حالتها الصحية، عقب إصابته بفيروس كورونا.

    وقالت الفنانة المصرية: "أنا أشعر أني أموت حرفيا، بروتوكول العلاج لم يؤت نفعا، أرغب أن يساعدني أي أحد من وزارة الصحة، أو يدلني أذهب إلى أي مستشفى".

    ولاحقا أكدت نشوى مصطفى في مداخلة هاتفية، على القناة الأولى المصرية، أنها "أصيبت بفيروس كورونا على الرغم من عدم حضورها أي تجمعات"، معقبة: "أنا لم أحضر مهرجان الجونة السينمائي، ولكني ذهبت فقط إلى السوبر ماركت وسوق الخضار". وأشارت إلى حرصها على تطبيق الاجراءات الاحترازية الخاصة بفيروس كورونا في البداية، قبل إهمالها في تطبيقها الفترة الأخيرة.

    انظر أيضا:

    "بموت حرفيا"... الفنانة المصرية نشوى مصطفى تستغيث بعد إصابتها بكورونا
    "ماذا عن سكرات الموت"... ضجة بعد حديث الفنانة نشوى مصطفى المؤلم عقب إصابتها بكورونا
    أول تعليق على أنباء وفاة الفنانة المصرية نشوى مصطفى بسبب "كورونا"
    آخر تطورات الحالة الصحية للفنانة نشوى مصطفى بعد كورونا
    الكلمات الدلالية:
    مصر, فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook