20:37 GMT27 نوفمبر/ تشرين الثاني 2020
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 41
    تابعنا عبر

    عثر علماء آثار في مدينة بومبي الإيطالية القديمة، على رفات رجلين، يعتقد أنهما، عبد وسيده، هربا على ما يبدو من ثوران بركان جبل فيزوف منذ ما يقرب من 2000 عام.

    ونقلت صحيفة "نيويورك بوست" الأمريكية، السبت، عن مسئولين إيطاليين قولهم: إن أجزاء من جمجمة وعظام الرجلين وجدا إلى جوار بعضهما البعض أثناء التنقيب في فيلا كانت مميزة ولها إطلالة رائعة على البحر المتوسط يوما ما.

    وعثر على الهيكلين العظميين في ممر يؤدي إلى درج للطابق العلوي من الفيلا.

    ويعتقد العلماء أن الرجلين هربا من الحمم الأولية للبركان وتوفيا في اليوم التالي عندما دفنهما انفجار ثاني قوي على عمق 6 أقدام من الحمم.

    وقامت السلطات في المدينة بإنشاء قوالب للهياكل العظمية بأكملها، مع الاحتفاظ بالانطباع الذي تركه شكل الضحايا في الرماد الصلب.

    ​وبعد دراسة العظام والجمجمة، تبين أن أحد الضحايا شاب، من المحتمل أن عمره كان ما بين 18 و 25 عامًا، وعموده الفقري به فقرات مضغوطة.

    ونتيجة هذا الاكتشاف افترض علماء الآثار أن الشاب كان يقوم بعمل يدوي، مثل عمل العبيد.

    وذكر مسؤولو المدينة إن الهيكل الآخر، الذي تم العثور عليه في مكان قريب، لشخص كان يتمتع ببنية عظمية قوية، خاصة في منطقة الصدر، وربما كان عمره حوالي ما بين 30 إلى 40 عامًا.

    ويبدو أن الشاب كان يرتدي سترة قصيرة مطوية، ربما من الصوف. أما الضحية الأكبر سنا، فيبدو أنه كان يرتدي سترة، ويضع عباءة على كتفه الأيسر.

    انظر أيضا:

    علماء الآثار يعثرون على قناع أثري عمره 6000 عام
    "من الفرقة 17 واللواء 93".. اكتشاف مقبرتين تضمان رفات جنود سوريين بريف الرقة.. صور
    سرقوه... اختفاء رفات الزعيم الهندي الراحل مهاتما غاندي
    الآثار تكشف هوية الهياكل العظمية في تابوت الإسكندرية (بالصور)
    الكلمات الدلالية:
    إيطاليا, بومبي, بركان
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook