15:42 GMT09 مايو/ أيار 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    انضم أندرو مار إلى النقاد الغاضبين الذين يطالبون بإخلاء المسؤولية من مسلسل "التاج" .

    انتقد أندرو مار (صحفي ومقدم برامج إذاعية وتلفزيونية اسكتلندية)، قصص مسلسل التاج ووصفها بأنها "غير الدقيقة" عن العائلة المالكة وفق موقع "ديلي ميل".

     "وتابع قائلا أن المسلسل يصور مشاهد  "غير عادلة وسادية بشكل فادح"، ويخشى أن تضر بالصورة الذهنية عن العائلة الملكية". 
    وانضم الصحفي ومقدم البرامج مار إلى مجموعات كبيرة من النقاد الغاضبين الذين يطالبون  Netflix  بإخلاء مسؤولية العرض، ويحذر من أن العديد من المشاهد الرئيسية لم تحدث أبدا أو أنها تشويه للحقيقة. 
    وقال السيد مار  إن العرض والمسلسل كان "حسن التمثيل" لدرجة أن المشاهدين المتحمسين قد يقبلون المؤامرات المزيفة كحقيقة تاريخية.
    وتابع الصحفي انتقاده قائلا: "على سبيل المثال، يؤكد العرض بشكل غير صحيح أن تشارلز وكاميلا أجروا علاقة غرامية طوال علاقة الأمير بأكملها مع ديانا، في الواقع، لم يكن لتشارلز عمليا أي اتصال بكاميلا لمدة خمس سنوات بعد زواجه في عام 1981". 

    وقال النقاد إن دوق ساسكس "من المرجح أن يرى صداما'' بين الدراما  "المتطفلة بشدة"،  والصفقة التي أبرمها هو وزوجته ميغان في دعم المسلسل على نيتفليكس، حيث أشاروا إلى أنها صورت والده تشارلز على أنه "جبان" و''وحشي''، وديانا بأنها "متوترة بشدة".

    يأتي هذا الانتقاد بعد أن قال خبراء ملكيون إن الأمير هاري دخل في "فخ الدب"  بصفقته التي تبلغ قيمتها 75 مليون جنيه إسترليني على Netflix وسط انتقادات شديدة لتصوير ولي العهد لوالديه، حيث قيل إن شقيقه ويليام  "سيكره بلا شك" المسلسل الجديد.
    ولكن بيتر مورغان، مبتكر ومؤلف عمل "The Crown" ،مسلسل  "التاج"، دافع الأسبوع الماضي عن اختلاق المشاهد، مضيفا: "عليك أحيانا أن تتخلى عن الدقة، لكن لا يجب أن تتخلى عن الحقيقة أبدا". 

    ومنذ أيام قليلة أصدر القصر الملكي بيانا يوضح فيه رفض القصر لادعاءات وتصريحات بيتر مورغان بأنه أجرى عدة مقابلات مع أفراد من العائلة المالكة أثناء إعداده وكتابته للمسلسل، وذلك في إشارة منه إلى أن المسلسل يتمتع بتأييد القصر والعائلة، وهو ما نفاه سكرتير الملكة لشؤون التواصل الإعلامي دونال ماكيب، وذلك من خلال خطاب ردّ أرسله إلى صحيفة "الغارديان" للردّ على تصريحات مورغان، وهو ما يضع مورغان وأسرة المسلسل في وضع مربك، خاصة مع خوض الموسم القادم في تفاصيل وعلاقات شديدة التعقيد في الحياة الخاصة لأفراد العائلة.

    وقال السيد مار لصحيفة The Sun: "إذا أعلنوا، منتجو المسلسل" أن هذه مجرد دراما، وأنها خيال، وأنها للترفيه"، يمكنك القول حينئذ إنها رائعة، "لكن عندما تبدأ بالقول، "هذه هي الحقيقة حول حياة هؤلاء الأشخاص"، فهذا غير عادل بشكل فادح وسادي تماما. وأضاف: "لو كنت أحد أفراد العائلة المالكة، فسأكون مرعوبا تماما". 

    الجدير بالذكر أنه قد تم الإعلان مؤخرا، عن الموسم الرابع المرتقب للغاية من مسلسل "التاج" (The Crown) من نيتفلكس، ويسلط الإعلان التشويقي الموجز للموسم القادم الضوء على اثنين من أعضاء فريق التمثيل الجدد للمسلسل ويكشف عن تاريخ إصدار، 15 تشرين الثاني/ نوفمبر، الجزء 4 من الدراما الملكية.
    سيتعرف المتابعون على أوليفيا كولمان وهي تعود لموسمها الثاني (والأخير) بصفتها الملكة إليزابيث الثانية، حيث قالت إن "شيئا مهما مثل النظام الملكي لا يمكن السماح له بالفشل". نقلا عن موقع "نيتفليكس" على "تويتر". والمسلسل يرصد رحلة ديانا وتشارلز إلى أستراليا عام 1983.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook