17:28 GMT22 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 21
    تابعنا عبر

    ابداع كبير في عمر صغير هي الطفلة سما بليدي من طولكرم شمالي الضفة الغربية، فمنذ السنوات الأولى من عمرها لاحظت عائلتها اهتمامها بشعرها بشكل مميز ليكتشفوا موهبتها في تصفيف الشعر واندفاعها نحو هذا الامر.

    ومع تشجيع العائلة بدأت في تطوير موهبتها، وقد ساعدها في هذه الأمر صديقاتها فكانت تقوم بتصفيف شعرهن لتطوير هذه الموهبة لديها.

    سما ذات التسع سنوات استعانت بالفيديوهات التي تنشر على "اليوتيوب" لتتعلم وتزداد خبرة، فمكنها هذا من المشاركة في مسابقات محلية وحصلت على العديد من الجوائز وشهادات التقدير ومنحت لقب الكوافيرة الصغيرة.

    • الكوافيرة سما بليدي .. أصغر مصففة شعر في فلسطين
      © Sputnik . Ajwad Jradat
    • الكوافيرة سما بليدي .. أصغر مصففة شعر في فلسطين
      © AFP 2020 / Ajwad Jradat
    1 / 2
    © Sputnik . Ajwad Jradat
    الكوافيرة سما بليدي .. أصغر مصففة شعر في فلسطين

    وتقول سما: إن "عائلتها هي من دعمتها وشجعتها على تطوير موهبتها منذ الصغر".

    سما تتقن العديد من قصات الشعر العالمية وتبتكر قصات من وحي خيالها عن طريق موهبة أخرى تتمتع بها وهي موهبة الرسم، فترسم ما تتخيل ثم تطبقه على صديقاتها.

    تضيف في حديثها لـ"سبوتنيك"، "الرسم يساعدني في الابتكار واختيار الألوان المناسبة".

    فهي رغم صغر سنها تتطلع لتطوير أسلوب خاص بها.

    وتطمح سما إلى الاستمرار في موهبتها في تصفيف الشعر وتطويرها لتكون مصففة شعر عالمية في المستقل، لكنها لا تغفل الآن عن واجبتها المدرسية وأن تعيش طفولتها بالتوازي مع حلمها الكبير.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook