05:26 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 46
    تابعنا عبر

    انتشر على وسائل التواصل الاجتماعي في لبنان مقطع فيديو لنائب لبناني خلال مقابلة تلفزيونية، وهو يوجه إهانات للشعب الفلسطيني وتحديدا لأهالي غزة.

    وقال النائب اللبناني نعمة أفرام على قناة "MTV" اللبنانية: "لبنان ليس غزة... الغزاويون اختاروا أن يعيشوا في مكان الجردون فيه أكبر من القط".

    واختار أفرام هذا الوصف لمدينة غزة وشعبها وأهلها وأن يسقط الواقع على لبنان محذراً من هذا النموذج في بلاد الأرز.

    واعتبر أفرام أن غزة تدفع ثمن المواجهة مع إسرائيل ويحذر من أن لبنان سيكون مصيره مصير القطاع المحاصر منذ العام 2006.

    وفي السياق نفسه، أدانت حركة "حماس" في لبنان العبارات الاستفزازية الصادرة عن النائب اللبناني، حيث قالت فيه: "طالعنا النائب السابق نعمة إفرام بحديث عبر قناة MTV حذّر فيه من وصول الأوضاع في لبنان لدرجة غزة، ذاكراً أن الجرذ في غزة أكبر من القط".

    واعتبر البيان أن هذا الكلام يحمل في طياته الكثير من معاني التعالي والازدراء لشعب يقاوم الاحتلال بشتى الوسائل، ويفرض نفسه على خريطة الإبداع رغم كل المعاناة والحصار.

    وشدد على أن هذا الخطاب يخلق أجواء الكراهية، ويناقض ضرورات العلاقات السوية بين شعبين شقيقين، ويعارض كل القيم الإنسانية، فضلاً عن مناقضته والحقيقة الساطعة، أن الشعب الفلسطيني في غزة من الأقل أميّة في المنطقة كلها (حوالي 2.2 بالمائة)، ونسبة حملة شهادة البكالوريوس وما فوق، تقارب العشرين بالمائة".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook