07:25 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 77
    تابعنا عبر

    نشرت الفنانة البحرينية حلا الترك، عبر حسابها على "إنستغرام"، منشورا، اعتبره العديد من متابعيها، ردا صريحا على ما قالته والدتها منى السابر في بث مباشر قبل يومين.

    وعبرت الترك، عما تعانيه من هذه الأزمة بمنشور كُتب فيه: "ابقى قوياً حتى عندما تشعر أن كل شيء ينهار".

    View this post on Instagram

    A post shared by حـلا (@halamalturk)

    وبعد الحكم عليها بالحبس سنة، كشفت منى السابر، والدة الفنانة البحرينية حلا الترك، كشفت تفاصيل القضية التي رفعتها ابنتها عليها، مؤكدة أنها أخذت 200 ألف دينار بحريني من حلا، وذلك لأنها لم تتلق نفقة أولادها من أبيهم منذ عام ونصف العام، على حد قولها.

    ودعت الساير، الفنانة الإماراتية أحلام بالتدخل لحل الأزمة، مشددة على أنها لا تمتنع عن دفع المبالغ المطلوبة، ولكنها بانتظار الحصول على النفقة من زوجها السابق ووالد حلا محمد الترك.

    وكانت مصادر إعلامية كشفت عن قيام النجمة البحرينية الشابة حلا الترك، برفع دعوى قضائية ضد والدتها، وأكدت الفنانة الكويتية منى السابر، أن ابنتها رفعت دعوى قضائية ضدها، معتبرة أن ابنتها لم تقم بذلك من تلقاء نفسها.

    وعبرت الأم عن رغبتها بحل هذه القضية وإنهائها بأقرب وقت، معتبرة أن رسالتها التي تريد إيصالها هي أن يعيش أولادها في بيئة صحية وألا يتعرضوا لأي ضغوط وأن لا يرغمهم أحد على كلام ليس جميل بحقهم، على حد تعبيرها، مشيرة إلى إمكانية سفرها في المستقبل القريب إلى مدينة دبي من أجل رؤية ابنتها مؤكدة رغبتها الكبيرة بلقائها.

    وعبرت الأم عن عدم رضاها من اللقاء الذي أجراه الإعلامي مصطفى الأغا مع ابنتها وقالت: "ما حبيت اللقاء أو طريقة الأسئلة وحلا بعدها صغيرة وأنا مستاءة وزعلانة أن تنحط في هيك طريقة أسئلة".

    انظر أيضا:

    "تسريب صوتي صادم"... والدة حلا الترك تهدد ابنتها بعد الدعوى القضائية
    بالفيديو... "صدى الملاعب" يستضيف الفنانة الشابة حلا الترك وسؤال محرج من الآغا لها
    حلا الترك ومارك زوكربيرج وليلي كولينز..ما الذي جمع مشاهير العالم والعرب
    حلا الترك ترفع دعوى ضد والدتها... الأم: لست راضية من لقاء مصطفى الآغا
    والدة حلا الترك توجه رسالة جديدة بعد رفع دعوى قضائية من ابنتها
    الكلمات الدلالية:
    البحرين, الإمارات, أحلام, حلا الترك
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook