14:45 GMT20 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    مع اشتهاره بأنه غني بالفيتامينات ويعزز جهاز المناعة، تزايد الطلب بشكل كبير على حليب الحمير باهظ الثمن خلال جائحة فيروس كورونا في ألبانيا، إذ يبحث الكثيرون عن منتجات صحية إضافية.

    وقال إلتون كيكيا البالغ من العمر 37 عاما، والذي يدير مزرعة صغيرة للحمير في قرية بيبر لوكالة "فرانس برس"، إن "الطلب على حليب الحمير يرتفع بشكل حاد في ظل العدوى بالفيروسات".

    هذا الطلب المتزايد هو خبر سار للحمير نفسها، التي يعتبر أسلوب حياتها في المزارع فترة راحة مرحب بها بدلا من أدوارها التقليدية كوحوش لنقل الأحمال.

    عادة ما يتم استخدام الحمير لنقل الحمولات الثقيلة وسحب العربات عبر التضاريس الجبلية في ألبانيا، وتتعرض الحمير في كثير من الأحيان لسوء المعاملة، في شكل الضرب أو الإرهاق أو تقرحات السرج.

    يقول كيكيا الذي ترك وظيفته كصحفي قبل عامين لإدارة مزرعة العائلة، وهي واحدة من اثنتين فقط في البلاد لتربية الحمير من أجل حليبها:

    مع ذلك، فهو حيوان (الحمار) حساس للغاية، يحتاج إنتاج حليبه إلى الرقة والحب.

    بسعر 50 يورو للتر، فإن سعر حليبهما باهظ في بلد لا يكاد متوسط الأجر فيه يصل إلى 400 يورو في الشهر، لكن المخاوف حول "كوفيد 19" أثارت موجة من الاهتمام.

    بينما لا أحد يصف الحليب بأنه علاج للفيروس، فإن المتحمسين مقتنعون بإمكانياته الغذائية - القريبة من حليب الأم - للمساعدة على تقوية مناعة الجسم الطبيعية.

    كليا يميري، طالبة في الهندسة الزراعية البيئية، سافرت مؤخرا إلى بيبر لشراء زجاجتين سعة 250 مل لمساعدة والديها على التعافي من "كوفيد 19"، وتقول: "علاوة على الأدوية التي يتناولونها، يمكن أن يكون حليب الحمير علاجا طبيعيا جيدا للجهاز التنفسي".

    انظر أيضا:

    "فضيحة" إطعام تلاميذ المدارس لحوم الخيول والحمير... فيديو
    تركها مالكوها... أول مستشفى للحمير على أرض عربية... صور وفيديو
    "الجحش السعيد" تستخدم الحمير لتخفيف ضغط العمل عن الأطباء.. فيديو
    الكلمات الدلالية:
    فيروس كورونا, حمير, لبن الحمير, ألبانيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook