15:25 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    قالت الفنانة المصرية، ريهام عبد الغفور، إن ابنها يوسف الذي يعيش في كندا هو من يعالجها نفسيا حينما تكون متعبة.

    وأكدت أنها تتواصل معه عن طريق وسائل الاتصال "الفيديو كول" الحديثة، مؤكدة أنه وشقيقه فاروق بالنسبة لها كل حياتها.

    وحسب تصريحات لموقع "الفن" قالت ريهام: أنا ويوسف من الجيل نفسه تقريباً، وذلك لأني تزوجت وأنا صغيرة، وهذا ما جعل علاقتنا صداقة إلى حد كبير وهو من يعالجني نفسياً عندما أكون متعبة.

    وعن اختيارها كعضو لجنة تحكيم سينما الغد الدولية للأفلام القصيرة في دورة ​مهرجان القاهرة السينمائي​ الذي انتهت فعالياته منذ أيام قليلة، قالت "لا أعرف كواليس اختياري بالتحديد، لقد تلقيت اتصالًا هاتفيًا من رئيس المهرجان، ​المنتج محمد حفظي​، أخبرني خلاله بوجودي ضمن أعضاء لجنة تحكيم مسابقة "سينما الغد" للأفلام القصيرة.

    وشددت على أن وجودها واختلاطها بأعضاء لجنة التحكيم، وحضورها المناقشات وتبادل وجهات النظر المختلفة مع الجميع، أثرى مخيلتها ومعارفها، وأصبح تجربة مختلفة ومميزة بالنسبة لها، خاصة أن المشاركة ضمن لجان تحكيم أعرق وأقدم مهرجان سينمائي في الشرق الأوسط شرف كبير لأي فنان، حسب تعبيرها.

    وعبرت ريهام عن فخرها بهذا الختيار مؤكدة أن وجود أكثر من نجمة شابة، على وجه التحديد، في لجان التحكيم، هو انتصار للمرأة التي بدأت في الحصول على حقوقها.

    وعن النجمات اللائي تم تكريمهن في المهرجان قالت ريهام هو تأكيد على انتصار المرأة وقدرتها على حصد الجوائز في كل ما يناط بها من اعمال، لافتة إلى أن منى زكي على وجه التحديد والتي تم تكريمها هذه الدورة فنانة متميزة.

    وقالت: "الست دي أنا بحبها جدًا وبحترمها، وكانت سببا رئيسيا لحبي للتمثيل، ونحن الإثنتان من الجيل نفسه لكن هي بدأت التمثيل قبلي، وطوال عمري من قبل ما أمثل كنت أتمنى أن أكون مثلها".

    انظر أيضا:

    تكريم منى زكي في مهرجان القاهرة السينمائي
    ريهام عبد الغفور تتراجع وتحذف تغريدة عن أحمد حلمي
    ريهام عبد الغفور تكشف عن تعرضها للخيانة الزوجية وتهديد بالقتل... فيديو
    "طلب مضحك" من منى زكي إلى ابنتها في مهرجان القاهرة السينمائي... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    مهرجان القاهرة السينمائي, جوائز مهرجان القاهرة, منى زكي, ريهام عبد الغفور
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook