22:02 GMT16 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    نبه خبير في الأكاديمية الروسية للعلوم، المتخصص في هجرة الطيور، إيفان فرولوف، إلى احتمال نقل الطيور المهاجرة إلى نوفوسيبيرسك الفيروسات للطيور المحلية مثل الحمام والعصافير التي تقطن في المدينة والأخيرة تنقلها إلى الإنسان.

    ووفقا له، يتحدث العلماء في أغلب الأحيان عن خطر الطيور المائية، مثل البط البري وطيور النورس. ويعتقد أن إنفلونزا الطيور له علاقة بالمياه.

    وقال فرولوف، "أنا قلق أكثر بشأن الطيور التي تعيش على الشرفة مثل طيور باروس والحمام في فصل الشتاء. فعندما أخرج إلى الشرفة فتعلق فضلاتها على حذائي وهكذا أنقل الفيروسات إلى داخل المنزل".

    وشدد الخبير، أن إنفلونزا الطيور خطيرة ليس فقط على الطيور، ولكن على الإنسان أيضا. حيث تم الإعلان عن الحجر الصحي في منطقة أومسك وإقليم ألتاي هذا العام بسبب المرض. وأتلفت مخازن الدواجن بالكامل إثر ذلك.

    في سياق متصل، كشفت اليابان عن بؤرتي إنفلونزا الطيور في محافظتي كوتشي وكاغاوا حسب ما أفادت به وكالة "كيودو"، في 16 ديسمبر/ كانون الأول.

    انظر أيضا:

    الفيروس يطور هجومه... ما مخاطر "سلالة كورونا الجديدة" وهل تبطل فعالية اللقاح؟
    لقاح "آيبيفاك كورونا" الروسي سيكون مناسبا حتى مع بعض الطفرات الفيروسية
    الكشف عن"علاقة وطيدة" بين الفيروسات وتناول الفيتامينات  
    إيطاليا ترصد إصابة بالسلالة الجديدة من فيروس كورونا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook