17:00 GMT24 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 43
    تابعنا عبر

    سجلت الأوساط الطبية حادثة هي الأولى من نوعها، بعد أن اضطر الأطباء لبتر ساقي حسناء عقب خضوعها لعملية أنف فاشلة.

    فقدت حسناء تركية شابة، بشكل مأساوي، ساقيها من تحت الركبة، بعد أن خضعت لعملية تجميل أنف في عيادة الجراحة التجميلية في تركيا.

    وقررت الشابة التركية، سيفينك سيكليك، (25 عاما)، إجراء عملية تصغير أنف في إحدى العيادات التجميلية في مدينة إسطنبول التركية.

    وبدت الفتاة بصحة جيدة بعد العمل الجراحي، الذي خضعت له في عام 2014، وتم إعادتها إلى المنزل بصحة جيدة.

    لكن الفتاة أصيبت بالحمى بعد وقت قصير، وأصر المستشفى على أن المريضة بحالة جيدة، بالرغم من أنها عادت بعد أسبوع من إزالة الجبيرة الأنفية، مؤكدة أنها تعاني من مشكلة.

    وأكد الطاقم الطبي في المستشفى أن الفتاة بصحة جيدة وأن الأعراض طبيعية، بحسب وسائل الإعلام المحلية.

    اسمرت حالة الفتاة بالتدهور، وقال شقيق الفتاة، إن سيفينك لم تكن قادرة على تناول الطعام لأنها شعرت بالمرض باستمرار، وعندما تحولت ساقيها إلى اللون الأسود، دخلت المستشفى في حالة حرجة.

    شخّص أطباء الطوارئ حالتها بتسمم الدم، وفي 9 يونيو / حزيران 2014، أخبروا عائلتها أنه ليس لديهم خيار سوى بتر ساقيها إذا أرادوا إنقاذ حياتها.

    ومنذ ذلك الحين، تخوض الشابة معركة قضائية بهدف الحصول على تعويض من المستشفى بسبب بتر ساقيها، بحسب صحيفة "ذا ميرور" البريطانية.

    وبدورهم، قال موظفو المستشفى إنهم غير مسؤولين عن حدوث هذه المشكلة، مؤكدين أن تسمم الدم حدث بسبب تناول الفتاة الدجاج بعد أسبوعين من الجراحة وقبل وقت قصير من دخولها المستشفى.

    واطلعت المحكمة على الدعوى القضائية وطالبت الخبراء بالقيام بتقارير طبية مفصلة حول الحالة وأسباب حدوثها، مشيرة إلى أنه سيتم اتخاذ حكم بالدعوى المرفوعة في العام المقبل.

    انظر أيضا:

    "سنضرب أهدافا حساسة"... "أنصار الله" تلوح باستهداف تل أبيب بعد التصريحات الإسرائيلية
    متوفرة في الأسواق... 6 أطعمة ومنتجات يؤكد العلماء بأنها تقي من كورونا
    دراسة: توقف التنفس أثناء النوم مؤشر لبداية مرض خطير
    "بوجه مخيف".. علماء يعثرون على مخلوق "زيهور" عاش قبل 57 ألف عام... صور وفيديو
    الكلمات الدلالية:
    عمل جراحي, أنف
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook