15:22 GMT23 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    لا تقتصر آثار نزلات البرد على الأعراض التنفسية، كالسعال والعطس وسيلان الأنف، لكنها تمتد لتشمل أعضاء وأجهزة أخرى من الجسم، حتى أنها تؤثر على الحالات المزاجية.

    وبحسب تقرير لموقع "ذا هيلثي"، فإن فيروس البرد يستهدف في المقام الجزء العلوي من الجهاز التنفسي، متسببا في أعراض تنفسية، مثل التهاب الحلق والرشح والسعال، بحسب مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها.

    كما يؤثر الفيروس على الجهاز المناعي، الذي يضطر إلى إطلاق بروتينات "السيتوكينات" لتخفيف من حدة الأعراض، ورغم هذا الدور، فإنها تؤثر على الجهاز العصبي المركزي وتجعل المريض يشعر بالخمول ويواجه صعوبة كبيرة في النوم بسبب ضيق التنفس.

    إضافة إلى الآثر التنفسي والمناعي والعصبي، وجد باحثون أن قدرات الدماغ على القيام بوظائفه الحيوية، تتراجع عند الإصابة بنزلة البرد، ما يحد من تركيز وانتباه المريض.

    وأخيرا، تتسبب نزلة البرد بحالة مزاجية سيئة للمريض، وبعيدا عن رغبته في الراحة واعتزال الناس لعدم نقل العدوى، يرجع ذلك إلى تغييرات تسببها السيتوكينات في كيمياء المخ.

    انظر أيضا:

    علماء يكشفون ظاهرة خطيرة بين "كوفيد-19" والإنفلونزا
    كوريا الجنوبية تعدم 9.6 مليون طائر بسبب حالة جديدة من إنفلونزا الطيور شديدة العدوى
    ثلاث طرق للتخلص من نزلة البرد بسرعة
    الكلمات الدلالية:
    نزلات البرد, البرد
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook