05:48 GMT25 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تغلبت مواطنة أمريكية من أصل إيراني على المتنمرين الذين دعوها بـ"القبيحة والغبية"، عن طريق الحصول على درجة الدكتوراه في علم النفس وتغيير مظهرها الخارجي بشكل جذري.

    وأجرت الدكتورة فيريش، في استوديو "ميك أوفر غاي" لكريستوفر هوبكنز في مدينة مينيابولي، بولاية مينيسوتا الأمريكية، تحولا مذهلا في أغسطس/آب.

    وقالت فيريش البالغة من العمر 58 عاما، "أشعر بروح مفعمة بالشباب، من المهم جدًا أن يشعر الجميع بالشباب، ليس من حيث السن ولكن من حيث الشعور".

    وقامت خبيرة الموضة في الاستوديو بصبغ شعر الدكتورة الأشيب، باللون البني وإزالة بعض شعر الحواجب واستخدمت "بلاش" باللون الوردي-الخوخي لبشرتها والكحل الأسود لعينيها وأحمر الشفاه بلون "نيود" لإضفاء لمسة شبابية.

    ولم تصدق الدكتورة عند رؤية مظهرها الجديد في المرآة وشكرت الاستوديو على عمله، وقالت "أنا سعيدة للغاية، حتى أنني أشعر ببعض الحزن لأنه علي الرحيل".

    وأُعجب المستخدمون بالمظهر الجديد، بعد نشر مقطع فيديو لفيريش على اليوتوب ودعموها بتعليقاتهم.

    وعلق أحد الناشطين، "كانت محتاجة إلى هذا التغيير بشكل كبير لقد أحببته كثيرا إنه من أسعد التحولات بالنسبة لي".  وكتب مستخدم آخر إنه لم يفت الأوان لأي أحد أن يقوم بالتغيير فالأمر لا يعتمد على العمر.

    انظر أيضا:

    تنمر وتهديدات بالقتل ومضايقات عبر الإنترنت تطول 3 موظفات والسبب كورونا
    أحمد حلمي يساند منتخب مصر للسيدات بعد تعرضه للتنمر
    "أرجو قبول اعتذاري"... رسالة جديدة من يسرا اللوزي بعد أزمة التنمر على ابنتها
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook