13:41 GMT26 يناير/ كانون الثاني 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    ألقت السلطات الأمنية في العاصمة العراقية بغداد، اليوم السبت، القبض على رجل وزوجته، كانا يبيعان ابنهما البالغ من العمر 5 سنوات، مقابل مبلغ مالي أقل من 7 آلاف دولار.

    وأعلنت وزارة الداخلية العراقية في بيان، أنها "ألقت القبض على متهمين، رجل وامرأة بتهمة الاتجار بولدهما البالغ من العمر خمس سنين"، بحسب وكالة الأنباء الرسمية (واع).

    وأوضحت الوزارة أنها تلقت معلومات تفيد بوجود عملية إتجار بالبشر، يعتزم خلالها أبوان بيع طفلهما، ليتم على الفور تشكيل فريق فني من مفارز وكالة الاستخبارات المتمثلة بمديرية استخبارات الجريمة المنظمة.

    وفي نهاية الأمر تم إلقاء القبض على الزوجين بمنطقة الكرادة في بعداد متلبسان بالجريمة.

    وبحسب المصدر ذاته كان الزوجان يبيعان طفلهما البالغ خمس سنوات بمبلغ عشرة ملايين دينار (6850 دولار)، قبل أن يتم القبض عليهما و "إيداعهما التوقيف لاتخاذ الاجراءات القانونية بحقهما".

    وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، اهتز العراق على وقع، إلقاء أم لطفليها في نهر دجلة.

    ووثقت كاميرات مراقبة فوق جسر الأئمة الرابط بين منطقتي الكاظمية والأعظمية في بغداد، مشهد امرأة تحمل طفلاً وتقتاد آخر، قبل أن ترميهما معا من فوق حافة الجسر.

    ولاحقاً، قالت وزارة الداخلية العراقية، في بيان، إن "قوة مشتركة من الشرطة الاتحادية ودوريات مركز شرطة الكاظمية ألقت القبض على المرأة التي قامت برمي طفليها في نهر دجلة".

    وأوضح البيان آنذاك أن "أم الطفلين أقدمت على فعلتها بسبب خلافات مع طليقها"، فيما تسبب الحادث في موجة من الغضب الشعبي العارم، الذي شهد مطالبات بتنفيذ أقصى العقوبات على الأم.

    انظر أيضا:

    بيان من الداخلية العراقية بشأن جريمة إلقاء امرأة طفليها في نهر دجلة
    موجة غضب في مواقع التواصل الاجتماعي بشأن جريمة إلقاء أم طفليها في نهر دجلة
    مشهد مؤثر... هل هذه لحظة انتشال جثتي طفلين ألقتهما أمهما في نهر دجلة بالعراق
    الداخلية العراقية تصدر بيانا حول قاتلة طفليها في نهر دجلة
    الكلمات الدلالية:
    بغداد, الإتجار بالبشر, العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook