19:49 GMT07 مارس/ آذار 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 134
    تابعنا عبر

    أحدثت دموع حفيدة الفنان السوري الراحل، فريد الأطرش، ضجة على مواقع التواصل الاجتماعي، بعد أن كشفت مؤخرا عن أزمة مرضها، الذي منعها من التعبير عن مشاعرها وحرمها من تكوين أسرة.

    وروت الممثلة مروة الأطرش، أثناء استضافتها في برنامج "شو القصة"، المذاع على فضائية "لنا" اللبنانية ما عانته مع مرض "التصلب اللويحي" عندما كانت في بداية دراستها للتمثيل قبل 9 سنوات.

    وأشارت إلى أن رحلة معاناتها مع المرض بدأت عندما كانت تدرس في العام الأول بالمعهد العالي بفنون مسرحية قسم تمثيل في 2012، إذ كانت تنام وهي في حالة عصبية شديدة بسبب أمر وقع في المنزل.

    وتذكرت في البرنامج تخشب أصابع يديها وقدميها وقتها، وعدم قدرتها على التحكم في نفَسها، ما أدى إلى قيام شقيقتيها مها ومزنة بالمسارعة لإفاقتها.

    وأردفت حفيدة فريد الأطرش أنه نتيجة إهدار الوقت في الوصول إلى التشخيص الصحيح، تطورت حالتها المرضية لتفاجأ أنها تعاني من أزمة في عدم الرؤية بشكل كامل في عينها اليمنى.

    وأكدت أنها مازالت في الوقت الحالي تعاني من ضعف في العين اليمنى، ولا أمل في تحسنها حتى بارتداء نظارة طبية، ومع مرور الشهور بدأت أعراض جديدة للمرض في الظهور عليها، مثل تعرضها للإغماء عندما تتعرض لأي انفعال سواء شعور بالحزن أو الفرح، وكذلك شعورها بعدم توازن جسدها أو التحكم في دخولها للحمام.

    وتابعت مروة الأطرش أنه بسبب عدم وجود أمل في علاجها من مرض "التصلب اللويحي"، فقد قررت حماية نفسها من التعرض لأي انفعال سواء كان فرحا أم حزنا.

    وأضافت أن استمرار إصابتها بالمرض منعها من تكوين أسرة، ولكن أكدت أنها تحاول أن تتعايش معه حتى لا تفقد حلم التمثيل أيضا.

    يشار إلى أن مروة الأطرش هي ابنة الممثل والكاتب ممدوح الأطرش، ابن عم الفنانين الراحلين فريد الأطرش وأسمهان.

    انظر أيضا:

    السباحة الفلسطينية ميري الأطرش في المركز الثالث في أول تصفية
    جرحته وعذبته... لماذا كانت أم كلثوم دائمة الرفض لفريد الأطرش؟
    سفيرة إسرائيل في القاهرة تكشف عن وصية عمرها 25 عاما وعلاقتها بفريد الأطرش
    تحية إلى الموسيقار فريد الأطرش... من حلب التي لم تقهرها الصعاب
    غوغل يحتفل بميلاد "فريد الأطرش"
    الكلمات الدلالية:
    سوريا, مشاهير, منوعات, فريد الأطرش
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook