08:35 GMT09 مارس/ آذار 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أصدرت النيابة العامة في مصر، اليوم الأحد، قرارا بإحالة قاتل حفيدة رئيس الوزراء الليبي، ونيس القذافي إلى محكمة الجنايات بتهمة القتل العمد للمجني عليها ريتاج محسن ونيس القذافي.

    ومقتل حفيدة ونيس القذافي، آخر رئيس وزراء ليبي في عهد الملكية، من أشهر القضايا التي أثارت حديث الرأي العام في مصر وليبيا.

    حيث تعود تفاصيل القضية، إلى وجود علاقة عاطفية بين حفيدة ونيس القذاقي وشاب ليبي، استأجرا إحدى الشقق السكنية بمنطقة التجمع الخامس شرق العاصمة المصرية القاهرة، لتكون مقرا للقائهما.

    وأظهر التحقيق أن المتهم، قتل المجني عليها ريتاج محسن ونيس القذافي عمدا، وأنه قام بدفعها من أعلى شرفة غرفة النوم الكائنة بالطابق السابع بإحدى الشقق بالتجمع الخامس (شرق القاهرة)، التي استأجرها لإقامتها، وذلك على إثر خلاف وقع بينهما لإلحاحها المستمر على طلبها الزواج منه، فأسقطها عمدا قاصدا من ذلك قتلها، فسقطت جثة هامدة. وفقا لما نقله موقع "المصري اليوم".

    وأظهر تقرير الطب الشرعي أن المجني عليها ارتطمت بالأرض وأصيبت بإصابات بليغة أودت بحياتها على الفور.

    واستمعت النيابة لأقوال صاحب جراج بالعقار، الذي أكد "في شهادته أنه تنامى إلى سمعه صوت شجار المتهم والمجني عليها لم يتبين مضمونه لتحدثهما باللهجة الليبية"، وقد تبين قول المجني عليها لكلمة (ليه) عدة مرات، حتى انقطع صوتهما ثم فوجئ بعد مرور 15 دقيقة بالمتهم يهرول إليه مخبرا إياه بانتحار المجني عليها، وأضاف أنه عند حضور الشرطة قدم المتهم لهم الهاتف المحمول الخاص بالمجني عليها مخرجا إياه من بين طيات ملابسه.

    وقالت "د.س" ليبية الجنسية، أحد الشهود في القضية، إنها "صديقة مقربة للمجني عليها، وأن الضحية والمتهم كانا على خلاف دائم بسبب رفضه الزواج منها رغم إلحاحها لوجود علاقة بينهما".

    انظر أيضا:

    خبير تغذية يحذر من "الجبن الرومي": يسبب الجلطات وتصلب الشرايين
    قرار جمهوري بشأن بعض السجناء في مصر
    الكلمات الدلالية:
    مقتل, مصر, ليبيا
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook