19:37 GMT04 مارس/ آذار 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أصبحت المخلفات البلاستيكية من أكبر مصادر التلوث سواء على اليابسة أو في الحياة البحرية، وفي جميع الأحوال تصل إلى الإنسان عبر المواد الغذائية الملوثة التي يتناولها.

    ورغم التوسع في الصناعات القائمة على إعادة تدوير المخلفات البلاستيكية إلا أن غالبيتها ينتهي بها الحال إلى تلويث مصادر المياه حول العالم، بحسب موقع "ستاتيستا" الأمريكي، الذي أوضح أن المخلفات البلاستيكية تتحلل إلى جزيئات دقيقة تصل إلى الكائنات الحية البحرية، وفي نهاية المطاف إلى الإنسان الذي يتناولها بصورة غير مباشرة.

    ويبذل العديد من الباحثين حول العالم جهودا مضنية للقضاء على تلك المشكلة بطرق مختلفة منها تصميم قارب يمكنه جمع ما بين 5 إلى 10 آلاف طن من القمامة سنويا واستخدامها في تشغيل محركاته على مدار العام.

    ذكرت ذلك إذاعة صوت ألمانيا "دويتشه فيله" في مقطع فيديو نشرته على "تويتر" اليوم السبت، قالت فيه إن القارب الجديد الذي يتم تصميمه بواسطة فريق من الخبراء في فرنسا من المقرر أن يبدأ العمل عام 2024.

    وأوضحت أن استخدام 400 قارب من هذا النوع يمكن العالم من التخلص من ثلث المخلفات البلاستيكية في المحيطات، وفقا للحسابات النظرية.

    وذكر موقع "ستاتستا" الأمريكي إلى أن حجم المخلفات البلاستيكية منذ عام 1950 حتى 2017، وصل إلى 5 مليار طن متري، أما الحجم المتوقع للمخلفات البلاستيكية في العالم بحلول عام 2050 فيصل إلى نحو 12 مليار طن متري.

    المواد البلاستيكية المعاد تدويرها حول العالم… حقائق وأرقام
    © Sputnik / Mohamed Hassan
    المواد البلاستيكية المعاد تدويرها حول العالم… حقائق وأرقام

    انظر أيضا:

    ليبيا... طرابلس تتخذ خطوة جادة لمكافحة المخلفات البلاستيكية
    تدوير المخلفات البلاستيكية… صناعة عالمية توفر 64 مليار دولار في 6 سنوات
    ابتكار مدهش لتنظيف البحر من المخلفات البلاستيكية... فيديو
    الكلمات الدلالية:
    أكياس بلاستيكية, علبة بلاستيكة, مخلفات, قارب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook