11:43 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    بسبب اليوم العالمي للحجاب، سلط موقع "ناشيونال نيوز" الضوء على عدة نساء عبر حساب "إنستغرام".

    أصبحت علامة الحجاب الخاصة، "Haute Hijab"، اسمًا مألوفًا في عالم الموضة المحتشمة، فيما تواصل ميلاني التورك مهمتها لتلبية احتياجات النساء المحجبات.

    View this post on Instagram

    A post shared by Haute Hijab (@hautehijab)

    من جهتها، واصلت ليا فيرنون الدفاع عن إيجابية الجسم والتنوع على عدة جبهات، حيث شاركت مؤخرًا في حملات مع علامات تجارية مثل "Dove" و"Torrid".

    View this post on Instagram

    A post shared by Haute Hijab (@hautehijab)

    أقيمت النسخة الأخيرة من "Miss Muslimah USA" في سبتمبر 2020، وسارت المتسابقات على السجادة الحمراء مرتديات فساتين المناسبات الخاصة، والعباءات وملابس السباحة المحتشمة، وقدمن مواهب حية.

    "Soeria" هي شركة رائدة في صناعة الأزياء المحتشمة. هي المؤسس المشارك لـ "Marka Marie"، وهو سوق آسيوي للأزياء المحتشمة ووكالة إبداعية، ومؤسس مشارك لمجلس الأزياء المحتشمة، وهي أيضًا نصف الفريق المؤسس لـ"Modest Fashion Weeks" التي أقيمت في دبي، لندن وجاكرتا واسطنبول ومؤخرا أمستردام.

    View this post on Instagram

    A post shared by N A J (@stylish.bibliophile)

    في أمستردام، تم تسليط الضوء على الاستدامة كأحد موضوعاتها المركزية، وتعتقد "Soeria" أن مستقبل الصناعة سيتجاوز الكلمات الطنانة والجماليات.

    View this post on Instagram

    A post shared by RUBA ZAI (@hijabhills)

    في مقابلة مع "ناشيونال نيوز"، قالت: "الموضة مرموقة وفاخرة للغاية، والآن لدينا اهتمام بالموضة المحتشمة، هل نريد أن نأخذها إلى الجانب الاستهلاكي الفاتن؟ أو محاولة دفع الناس لفعل شيء جيد؟ لا نريد أن يكون هذا فيروسيًا وبعد ذلك الموت، نريدها أن تكون مستدامة.

    وأضافت "لم تعد الموضة المحتشمة تدور حول التألق فقط، هذا قديم. فعل الخير، هذا هو الاتجاه الجديد".

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook