20:53 GMT02 مارس/ آذار 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    قالت اللجنة الفرعية للرقابة في مجلس النواب الأمريكي، في تقرير صدر يوم الخميس، إن محققي الكونجرس وجدوا "مستويات خطيرة من المعادن الثقيلة السامة" في أغذية أطفال معينة يمكن أن تسبب أضرارا عصبية.

    وأضافت اللجنة أنها فحصت المنتجات التي تصنعها شركات "نورتشر" و"هين سلستيال" و"بيش-نات نيوترشن" و"جربير" التابعة لشركة "نستله"، مشيرة إلى أنها "قلقة للغاية" من رفض شركات "وول مارت" و"كامبيل سوب" و"سبروت أورغانيك فودز" التعاون مع المحققين، بحسب "رويترز".

     بلغت قيمة سوق أغذية الأطفال في الولايات المتحدة 8 مليارات دولار في عام 2020، وفقا لـ"يورومونيتر"، وهي شركة للأبحاث السوقية مقرها لندن.

    وقال التقرير إن المعايير الداخلية للشركات تسمح بمستويات عالية بشكل خطير من المعادن الثقيلة السامة، كاشفا عن أن المصنعين يبيعون في كثير من الأحيان أغذية تتجاوز تلك المستويات. وقال متحدث باسم إدارة الغذاء والدواء الأمريكية إن الوكالة تراجع التقرير.

    حث التقرير المنظمين في الولايات المتحدة على تحديد مستويات قصوى من المعادن الثقيلة السامة المسموح بها في أغذية الأطفال، وطالب الشركات المصنعة باختبار المنتجات النهائية للمعادن الثقيلة، وليس المكونات فقط.

    بينما قالت شركات أغذية الأطفال إنها تعمل على تقليل مستويات المعادن التي تتكون بشكل طبيعي في منتجات الطعام، لكن رئيس اللجنة الفرعية للرقابة، رجا كريشنامورثي، قال إنه وجد "هؤلاء المصنّعين يبيعون عن قصد أغذية الأطفال التي تحتوي على مستويات عالية من المعادن الثقيلة السامة، ولقد حان الوقت لتطوير معايير أفضل بكثير من أجل الأجيال القادمة".

    انظر أيضا:

    خبير يكشف مدى إمكانية فقدان البصر بسبب مادة سامة
    الرصاص والزرنيخ... مواد سامة في أغذية الأطفال المصنعة
    مواد سامة تقتل الكثيرين... ما حقيقة تحرك الحكومات ضد "مؤامرة الصحة العالمية"
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook