18:38 GMT24 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    اقترحت المحامية الإماراتية هدية حماد طريقة لرصد حالات سقوط الأطفال في أحواض السباحة وإصدار إنذار للتنبيه.

    وتقدمت حماد للجهات الحكومية المعنية في الإمارات مقترحا بوضع حساسات ومستشعرات بأحواض السباحة المتواجدة بأغلب البنايات السكنية في مختلف أنحاء الدولة لرصد حالات سقوط الأطفال وإصدار إنذار للتنبيه.

    ونقلت صحيفة "الرؤية" الإمارتية عن هدية حماد، قولها إن الجهاز "سيحتوي على مستشعرات حركة ترصد تموجات الشخص في المياه، داخل حوض السباحة".

    وتابعت أنه "في حال رصد كمية عالية من التموجات الناجمة عن حركة الشخص، سيصدر الجهاز إنذاراً عبر مكبرات الصوت بحيث يسمعه كل من في المكان وهذا ما يسرع أيضاً في الاستجابة للاستغاثة".

    وأكدت أن أغلب الأنظمة المشابهة الموجودة حالياً في الأسواق تنقسم إلى قسمين، هما أنظمة بسيطة غير عملية تصدر إنذارات كاذبة كلما سقط أي شيء في المياه، وأخرى معقدة ومكلفة وتكون ثابتةً مثل الكاميرات بحيث تستوجب المراقبة الدائمة من قبل الأشخاص.

    وقالت هدية حماد، إن: "الفترة الزمنية الكفيلة ببقاء الطفل على قيد الحياة عند سقوطه في حوض سباحة لا تتجاوز ثواني قليلة، بسبب دخول المياه إلى الجهاز التنفسي"، لذلك لابد من استخدام هذه التكنولوجيا لإنقاذ الأطفال.

    ولفتت إلى أن تنفيذ هذه الفكرة "سيحد من حالات غرق الأطفال سواء في البنايات السكنية أو الفلل للاطمئنان على الأطفال".

    انظر أيضا:

    غرق طفل قبالة اليونان في أول وفاة بعد إعادة فتح الحدود من قبل تركيا
    غرق بريطاني وطفليه في حوض سباحة بإسبانيا عشية عيد الميلاد
    نصائح في فيلم تنقذ حياة طفل من الغرق في البحر
    مهاجرة غير شرعية تفقد طفلها بعد غرق قارب قبالة السواحل الليبية.. فيديو
    طفل عمره 3 سنوات ينقذ صديقه من الغرق... فيديو
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook