17:45 GMT28 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    تم عرض رأس حجري لبوذا في متحف لوششيون ببكين بعد استعادته، والذي سرق قبل نحو قرن من الزمن، وذلك تزامنا مع الاحتفالات برأس السنة الصينية الجديدة.

    ووفقا لوكالة "شينخوا" الصينية، فقد كشفت الفحوص والتقييمات، التي أجراها خبراء بعد وصول رأس بوذا إلى بكين أن القطعة الأثرية سرقت من تمثال في الكهف رقم 8 بكهوف تيانلونغشان قرب عام 1924.

    وكان هذا الرأس هو القطعة الأثرية رقم 100، التي تستعيدها الصين من الخارج خلال عام 2020 وهي أول تمثال لبوذا من الكهوف يتم استعادته من اليابان منذ نحو قرن، وفق ما ذكرت الهيئة الوطنية للتراث الثقافي.

    وينتمي رأس بوذا إلى أحد التماثيل الحجرية العديدة في كهوف تيانلونغشان في مدينة تاييوان بمقاطعة شانشي في شمالي الصين.

    وبدأ تشييد كهوف تيانلونغشان قرب أسرة وي الشرقية (534-550) واستمر حتى أسرة تانغ (618-907). ويضم الموقع 25 كهفا وأكثر من 500 تمثال لبوذا، ما يعكس المهارات العالية للنحت وفن الكهوف خلال تلك الحقبة.

    انظر أيضا:

    كشف أسباب عرض نسخة مقلدة لتمثال "بوذا" في الإمارات
    بوذا يرتدي كمامة... توعية تايلاندية بخطر فيروس كورونا
    الكلمات الدلالية:
    السنة الجديدة, معرض, تمثال بوذا, الصين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook