10:26 GMT25 فبراير/ شباط 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    واجهت شركة أثاث كندية الكثير من الانتقادات، التي عرضها لمقاطعة منتجاتها، بسبب إطلاقها أسماء عربية على سلات للقمامة من تصميمها.

    الشركة التي لديها تاريخ طويل من إطلاق أسماء بشرية على منتجاتها، من مقعد غرفة مائدة يسمى خوسيه، إلى أريكة جلدية بثلاثة مقاعد تسمى روان، والمصباح المكتبي دوروثي، سحبت منتجين لها من موقعها على الإنترنت بسبب تعرضها لحملة انتقادات واسعة هددت بالمقاطعة.

    وعرضت الشركة منتجين من سلات القمامة، حمل أحدها اسم "وليد" على سلة نفايات مزودة بدواسة ومصنوعة من الفولاذ المقاوم للصدأ بقيمة 119 دولارا، والأخرى "وسيم"، بطراز أكثر تواضعا بقيمة 59 دولارا، وجاء في صفحة المنتج: "تمثل وسيم، بتصميمها الأنيق، تكملة جميلة لأي غرفة حديثة الطراز".

    لتعود الشركة عن قرارها ببيان تعتذر فيه وتسحب المنتجين، وجاء فيه "انتبهنا إلى أن تسمية صناديق القمامة باسم أي شخص قد يكون مهيناً"، بحسب ما نقلت صحيفة "ذا تايمز" البريطانية.

    انظر أيضا:

    "سلة قمامة بكمامة"... حملة توعوية في طهران لمنع تفشي كورونا
    الكلمات الدلالية:
    أثاث, القمامة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook