14:07 GMT04 مارس/ آذار 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    جنح نحو 50 دلفينا أسود بالقرب من منطقة فيرويل سبيت، شمال غرب الجزيرة الجنوبية لنيوزيلندا، ونفق 9 دلافين على الرغم من محاولات انقاذها.

    وذكرت وزارة الحماية النيوزيلندية أنها تنتظر ارتفاع المد قبل حلول الظلام لمحاولة دفع 40 حوتا ملقاة على الرمال إلى المياه العميقة.

    وفي الوقت نفسه، يعمل مسؤولون ونحو 65 متطوعا على إبقاء الحيتان في حالة رطبة عن طريق رشها بالماء وفرد بطاطين مبللة عليها حتى يمكن إعادة تعويمها في منطقة فيرويل سبيت، وهي منطقة رملية بطول 34 كيلومترا، جنحت بها ما يصل إلى 700 حوتا، نفق منها 250، في عام 2017.

    وحدث أكبر جنوح للحيتان في جزر تشاتام، على بعد حوالي 800 كيلومتر قبالة الساحل الجنوبي الشرقي لنيوزيلندا، عندما تقطعت السبل بنحو ألف حوت طيار في ذلك الموقع البعيد في عام 1918.

    ولم يتمكن العلماء حتى الآن من تفسير سبب انحراف الحيتان أحيانا عن مساراتها وجنوحها في المياه الضحلة، على الرغم من احتمال حدوث ذلك بسبب تلوث ضوضائي أو توجيهها من قبل قائد مجموعة مرتبك.

    انظر أيضا:

    تمرين عسكري نفذه "الناتو" يتسبب بنفوق عشرات الحيتان النادرة في أوروبا... صور وفيديو
    مأساة للحيتان في أستراليا يحيط بها الغموض
    الكلمات الدلالية:
    نيوزيلاندا, أجنحة, دلفين
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook