03:19 GMT17 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    يعتبر حمض الفوليك واحدا من أهم الأحماض التي يحتاجها الجسم، والتي من الوجب إضافتها بشكل دائم إلى نظامنا الغذائي.

    ويسبب النقص في استهلاك حمض الفوليك إلى حدوث فقر الدم، وذلك لما يؤديه هذا الحمض من تجديد لكريات الدم الحمراء، بحسب ما ذكر موقع "elconsolto" الطبي.

    ويحدث النقص في هذا الحمض جراء الإقلال من الخضراوات الحاوية عليه، فيصبح الجسم بذلك غير قادر على تخزين كميات احتياطية من الفيتامينات.

    ويشير الأطباء إلى أن حالات فقر الدم الحاصلة نتيجة لنقص حمض الفوليك، قد تتحول إلى حالات من الإغماء إذا ما استمر هذا النقص ولم يعالج.

    ويحصل ذلك نتيجة لقلة الأكسجين في مختلف أنحاء الجسم، وقلة كبيرة في عدد الكريات الحمراء التي تقوم بنقله.

    وبالإضافة للإغماء، يوجد مجموعة من العوارض التي تظهر مع نقص الحمض مثل الصداع، وطنين الأذنين وزيادة في معدل ضربات القلب، ومن الممكن أن يعاني المريض من تنميل في يديه وقدميه.

    ويمكن الكشف عن نقص الحمض عن طريق القيام بتحليل الدم، ومن الممكن علاجه باعتماد العناصر الغذائية الحاوية عليه.

    وعادة ما نجد هذا الحمض بكثرة في أنواع الخضار أمثال السبانخ والقرنبيط والفاصولياء الخضراء والخس والبازلاء والبامية والحمص، والتي ينصح بعدم الإكثار من طهيها لاكتساب أكبر كمية من الحمض.

    والجدير بالذكر أنه وبالإضافة لقلة تناول الخضراوات التي تسبب نقص حمض الفوليك، من الممكن أن يحدث نقص فيه داخل الجسم جراء عدد من أمراض الدم، كالتلاسيميا وفقر الدم المنجلي أيضا.

    الكلمات الدلالية:
    حمض
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook