05:44 GMT19 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    توفيت فتاة من بلدة "أونيان دا فيتوريا" البرازيلية بعد عشرة أيام من زواجها، بسبب إصابتها بورم خبيث.

    ووفقا لصحيفة "ذا ميررور" البريطانية، في أيار/ مايو 2018، قام الأطباء بتشخيص إصابة أدارليلي ريباس دي أندرادي البالغة من العمر 23 عامًا بنوع نادر من السرطان يحدث في العظام أو في الأنسجة الرِّخوة حول العظام.

    وفي عام 2020، قابلت أدارليلي الشاب روان بابلو دي لارا البالغ من العمر 28 عامًا عبر الإنترنت. ووقع الشاب في حبها وقررا الزواج، لكن كان لا بد من تأجيل الزفاف بسبب جائحة فيروس كورونا.

    وبحسب الصحيفة، عندما علمت أدارليلي أن حالتها ساءت، حيث كانت تتناول عشرة أقراص من المورفين يوميًا ولم يتبق لها سوى القليل من الوقت، قررت الزواج من خطيبها، على الرغم من قيود الإغلاق العام.

    وأقيم حفل الزفاف، في 6 شباط / فبراير، وبعد عشرة أيام من الاحتفال، توفيت الفتاة في مدينة كوريتيبا جنوبي البرازيل.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook