01:32 GMT12 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 20
    تابعنا عبر

    يعد الإخلاص من الصفات الحميدة التي يحرص بعض الناس على ترسيخها مع المحيطين به بصورة عامة ومع الزوجة بصفة خاصة.

    وتكون الأزمات والكوارث أكبر امتحان لما يمتلكه الرجل من صفات الإخلاص، وهو ما يجسده رجل ياباني لا يزال يبحث عن زوجته التي فقدها خلال الزلزال وموجات تسونامي المدمرة، التي ضربت اليابان، قبل 10 سنوات.

    ونشرت إذاعة صوت ألمانيا "دويتشه فيله" مقطع فيديو للرجل الذي يدعى ياسو تاكاماستو، والذي يوضح فيه أنه لم يتوقف عن البحث عن زوجته منذ فقدها في كارثة 2011.

    ويشرح الرجل أنه بدأ رحلة البحث عن زوجته بعد انتهاء الكارثة على اليابسة، لكنه عندما لم يعثر على شيء حصل على شهادة في الغوص وبدأ رحلة البحث عليها تحت الماء.

    ويضيف: "كانت زوجتي تريد العودة إلى المنزل في آخر رسالة كتبتها لي، ولهذا ما زل لدي أمل في أن أتمكن من إعادتها".

    وأعادت صحيفة "غلوبال تايمز" الصينية، اليوم الخميس، نشر لقطات وصفتها بـ "اللحظات الأكثر رعبا" للكارثة التي تعرضها لها اليابان عام 2011، عندما ضربها زلزال مدمر وصلت قوته إلى 9 درجات على مقياس ريختر.

    وتعرضت اليابان لزلزال مدمر ضرب شمال شرقي البلاد في 11 مارس/ آذار عام 2011، وكانت قوته 9 درجات على مقياس ريختر، بحسب موقع "اليابان بالعربي"، الذي أوضح أنه كان من أقوى الزلازل التي تعرضت لها البلاد، وتبعه موجات تسونامي.

    وأسفرت الكارثة عن مقتل ما يقرب من 20 ألف شخص، وتدمير العديد من البلدات كما تسبب في الانهيارات النووية التي وقعت في فوكوشيما، والتي تعد أسوأ كارثة نووية في العالم منذ حادثة مفاعل تشيرنوبيل السوفيتي.

    انظر أيضا:

    حقيقة إعصار "تسونامي" الذي سيضرب اليابان
    صحيفة صينية تعيد نشر لحظات مرعبة لـ "تسونامي اليابان"... فيديو
    اليابان تحذر من تسونامي بعد زلزال بقوة 6.4 درجة
    بسبب كورونا… اليابان تخطط لتأجيل الاحتفال بذكرى كارثة تسونامي
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook