15:39 GMT17 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 14
    تابعنا عبر

    قضت محكمة الأسرة في بريطانية، باستبعاد أبوين من رعاية ابنيهما المراهقين بعدما أثارت الخدمات الاجتماعية مخاوف بشأن وزنهما، وقررت إيداع الطفلين دار رعاية حاضنة طويلة الأمد.

    أخبر موظفو الخدمات الاجتماعية في مجلس مقاطعة ويست ساسكس محكمة الأسرة عن مخاوفهم، وقدمت السلطة المحلية أجهزة تتبع اللياقة البدنية ودفعت مقابل عضوية الصالة الرياضية للعائلة، حسبما ذكرت صحيفة "الغارديان".

    لكن القاضية جيليان إليس قالت إنه بعد شهور من بدء إجراءات محكمة الأسرة لم يكن هناك انخفاض في وزن الأطفال، ولم يقدموا سجلات أجهزة التتبع البدني أو يحضروا في مواعيد المتابعة الرياضية باستمرار.

    وقالت القاضية إن

    والدي الطفلين لم يفهما على ما يبدو جدية المخاوف التي أثارها موظفو الخدمات الاجتماعية وفشلوا في وضع حدود وتعزيز الأكل الصحي وممارسة الرياضة.

    وأضافت أن الأطفال بحاجة إلى فرصة "لتعلم طرق للعيش بشكل أكثر صحة" ولتحسين صحتهم من خلال فقدان الوزن، مشيرة إلى أن هناك مخاوف أيضا بشأن ظروف المنزل السيئة ونقص التوجيه بشأن العناية الشخصية.

    وجاء في حكمها: "يتفق الجميع على أن هذه حالة حزينة جدا وغير عادية، لعائلة محبة، حيث يلبي الوالدان العديد من الاحتياجات الأساسية للأطفال، لكن السلطة المحلية كانت قلقة من أن الوالدين لا يلبيان احتياجات الأطفال الصحية".

    وتابعت أن كلا الطفلين يعانيان من زيادة الوزن بشكل حاد، وأن الوالدين أظهروا عدم قدرة على مساعدة الأطفال على إدارة هذه الحالة، مضيفة: "كانت هذه حالة غير عادية لأن الأطفال كان لديهم بوضوح بعض الأبوة والأمومة الجيدة جدًا ، حيث كانوا مهذبين ومشرقين وجذابين".

    انظر أيضا:

    دراسة: خطر جديد يهدد الأطفال مدمني الأجهزة الذكية
    دراسة تكشف الاختلاف الفكري بين الأطفال الذين يعتني بهم الآباء في الشهر الأول عن أقرانهم
    خبراء ألمان يحذرون من خطر الدردشة في ألعاب الأطفال
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook