20:08 GMT17 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    توصلت دراسة جديدة إلى أن البدانة تعزز فرص نجاة النساء من أمراض القلب، حيث تكون ذوات المستويات الأعلى من الدهون في الجسم أقل عرضة للوفاة من الأكثر نحافة.

    ووفقا لصحيفة "ديلي ميل" البريطانية، فإن مجموعة من الباحثين من جامعة كاليفورنيا قاموا بتحليل البيانات الصحية لنحو 11500 شخص بالغ في الولايات المتحدة، لاستكشاف تأثير كتلة الدهون والعضلات في الجسم على نتائج أمراض القلب والأوعية الدموية.

    وأشارت الصحيفة إلى أن الباحثين توصلوا بعد الدراسة إلى أن النساء ذوات نسبة الدهون العالية في الجسم أقل عرضة للوفاة نتيجة لأمراض القلب بنسبة 42 % من النساء ذوات الدهون المنخفضة في الجسم.

    وكشف العلماء أن زيادة كتلة العضلات في الجسم لا تمنح النساء أي حماية إضافية من الوفاة من أمراض القلب.

    وقالت بريتهي سكوينتانن، اختصاصية الغدد الصماء من جامعة كاليفورنيا: "وجدنا أن ارتفاع كتلة العضلات يرتبط بانخفاض أمراض القلب والأوعية الدموية والوفيات لدى الرجال والنساء، ولكن في النساء، يرتبط ارتفاع الدهون، بغض النظر عن مستوى كتلة العضلات، مع انخفاض خطر الوفاة بأمراض القلب والأوعية الدموية".

    وتشير الإحصاءات إلى أن نحو 163 ألف شخص يموتون في المملكة المتحدة فقط كل عام نتيجة لأمراض القلب والدورة الدموية، وملايين آخرين في جميع أنحاء العالم.

    انظر أيضا:

    العلماء يحذرون من "وباء البدانة" بعد فيروس كورونا
    للأم الحامل... تجنبي هذه الأطعمة لحماية طفلك من البدانة
    الكلمات الدلالية:
    بريطانيا, البدانة, وفاة, أمراض القلب
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook