12:36 GMT17 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 02
    تابعنا عبر

    لا تزال الولايات المتحدة دولة دينية لكنها تشهد أدنى مستوى من العضويات الدينية منذ 8 عقود، حيث يشارك أقل من نصف سكانها بانتظام في أداء الصلاة والطقوس الدينية في دور العبادة، وفقا لاستطلاع جديد أجرته مؤسسة "غالوب".

    واشنطن- سبوتنيك. وأظهرت نتائج الاستطلاع المنشورة، اليوم الاثنين، أن 47% من الأمريكيين ينتمون إلى كنيسة مسيحية أو كنيس يهودي أو مسجد في عام 2020، بانخفاض قياسي من 50% في عام 2018 و70% في عام 1999.

    أعلى مستوى لعضوية الكنيسة في الولايات المتحدة بلغ 73% سجلته "غالوب" في عام 1937، وظلت العضوية بالقرب من 70% على مدار الستين عاما التالية قبل أن تبدأ في الانخفاض في مطلع القرن الحادي والعشرين، حسبما جاء في بيان حول الاستطلاع.

    وقال البيان إن

    التراجع في عضوية الكنيسة يتوافق مع الاتجاهات المجتمعية الأكبر في انخفاض الحضور إلى الكنائس، وزيادة نسبة الأمريكيين الذين ليس لديهم تفضيل ديني، حيث زادت نسبة الفئة الأخيرة من 8% في الفترة 1998-2000 إلى 21% في السنوات الثلاث الماضية.

    وبينت نتائج الاستطلاع أن الانخفاض أكبر بين الكاثوليك، وهو انحدر من 76% إلى 58%، مقارنة بالبروتستانت، من 73% إلى 64%. وتستند نتائج الاستطلاع إلى إجمالي بحث امتد لثلاث سنوات من 2018  وحتى 2020 ويتكون من بيانات تعود لأكثر من 6000 شخص بالغ.

    انظر أيضا:

    إعلام: البرهان وقائد الحركة الشعبية لتحرير السودان اتفقا على عدم تبني الدولة أي دين
    السودان يتخلى عن تطبيق الشريعة ويتعهد بدولة علمانية ديمقراطية
    نائب إسرائيلي: الإسلام دين عنف والشعب الفلسطيني اختراع عمره 70 سنة
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook