17:54 GMT21 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 40
    تابعنا عبر

    طلت نازك الملائكة رائدة شعر التفعيلة في أربعينيات القرن الماضي، بوجنتين متوردتين من شرفة منزل بغدادي قديم يتجمل ضمن حملة تزيين بجداريات ولوحات طرزت بحداثة فن البورتريه، من بينها رسومات لفتيات حسناوت، استعدادا لعيد الفطر القادم.

    وعلى مقربة من رسومات عالم الاجتماع العراقي البارز، المؤرخ علي الوردي، والشاعر عبد المحسن الكاظمي، اتكأت فتيات بغداديات حسناوات على الأبواب القديمة في الأحياء الأثرية بمدينة الكاظمية ذات الطابع القدسي في بغداد.

    الحسناوات يجملن الأحياء البغدادية القديمة
    © Photo / Ali Khalifa
    الحسناوات يجملن الأحياء البغدادية القديمة

    تجميل الأحياء القديمة بلوحات البورتريه، أطلقته مجموعة من رسامي ورسامات فريق أطلقوا على أنفسهم "أثر الفراشة" بعدما شاركوا لوحاتهم من الجدران القديمة امتدادا من الموصل مركز نينوى المحررة من الإرهاب، وصولا إلى بغداد وأحيائها.

    وكشف الشاب علي خليفة علي، أحد الرسامين البارزين في فريق " أثر الفراشة"، في حديث لمراسلة "سبوتنيك" في العراق، اليوم، عن قيامه برسم أكثر من 20 جدارية، موزعة بين مدينتي الكاظمية والأعظمية "شمالي" بغداد.

    وبين علي الذي يرسم بموهبة فطرية، أحاول أن ارسم محلة بكاملها بعدها انتقل من الكاظمية إلى الأعظمية ثم أعود للأولى بمحلة أخرى، أسعى لرسم أكبر عدد من واجهات المنازل مطلع شهر رمضان وخصوصا قبل عيد الفطر.

    الحسناوات يجملن الأحياء البغدادية القديمة
    © Photo / Ali Khalifa
    الحسناوات يجملن الأحياء البغدادية القديمة

    وأضاف، أما الشخصيات التي رسمتها في الجداريات فهم: عالم الاجتماع علي الوردي، والشاعر عبد المحسن الكاظمي، والشاعرة نازك الملائكة الذين سكنزا الكاظمية أساسا، بالإضافة إلى شخصيات أخرى تاريخية وتراثية.

    الحسناوات يجملن الأحياء البغدادية القديمة
    © Photo / Ali Khalifa
    الحسناوات يجملن الأحياء البغدادية القديمة

    وعن الوقت الذي يستغرقه علي في رسم الجدارية، قال بأن هذا يعند لحجم الجدارية، وأكبرها تأخذ من الوقت يوما ً كاملا ً، وأحيانا ً ينفذ ثلاث جداريات على واجهات المنازل في وقت واحد.

    أما رد فعل الناس عن تجميل الأحياء وواجهات منازلهم بالرسومات، يقول علي : إن ردود أفعالهم لا توصف وكل الجداريات هي بطلب من الأهالي، وتصلي طلبات كثيرة جدا من قبل المواطنين لرسم واجهات بيوتهم".

    الحسناوات يجملن الأحياء البغدادية القديمة
    © Photo / Ali Khalifa
    الحسناوات يجملن الأحياء البغدادية القديمة

    ويستخدم علي في تنفيذ الجداريات، أصباغا خاصة  لطلاء الجداران والرسم من النوع المائي وبعض بخاخات السليبويا.

    ويعمل الرسام مثل بقية الرسامين في فريق "أثر الفراشة" بجهود ذاتية، لكنه لفت إلى أن بعض المواطنين أخذوا يشاركونهم في توفير الأصباغ لتجميل الأحياء.

    الحسناوات يجملن الأحياء البغدادية القديمة
    © Photo / Ali Khalifa
    الحسناوات يجملن الأحياء البغدادية القديمة

    وتنوعت الجداريات التي رسمها علي في الكاظمية والأعظمية، بين الشخصيات التاريخية، والفتيات البغدادية ذوات العيون الواسعة والخدود المطعمة بلون الفراولة وهن يرتدين أدوات الزينة الفلكلورية مثل حلق "ترجية أم الشباك"، وأحجار الفيروز التي تلبس لصد الحسد.

    انظر أيضا:

    بابا الفاتيكان يصل إلى كنيسة سيدة النجاة وسط بغداد
    الحكومة العراقية لأصحاب المباني المطلة على ساحة التحرير: رمموا واجهاتها
    الحبر الأعظم يودع أور التاريخية متجها لقداس في كاتدرائية وسط بغداد
    العراق يقترح على الأردن ومصر عقد القمة الثلاثية في بغداد الخميس المقبل
    الكلمات الدلالية:
    العراق
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook