18:07 GMT23 أبريل/ نيسان 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 0 0
    تابعنا عبر

    أكد علماء ألمان الفرضية القائلة بأنه كلما زاد حجم ذكر الغوريلا، زادت لكماته على صدره، ما يوصل رسالة إلى الأصدقاء والأعداء حول قدراته البدنية.

    وفقا لما نشرته "بي بي سي نيوز" اليوم الجمعة على موقعها الإلكتروني، وجدت دراسة أجراها معهد "ماكس بلانك" للأنثروبولوجيا التطورية في لايبزيغ، أن الصوت العالي لضربات الغوريلا يرمز إلى الحجم والقوة.

    كما تسمح هذه الأصوات للإناث بتقدير الشريك، وفي نفس الوقت تحذير هذه الأصوات الذكور الآخرين من الجرأة على الدخول في قتال.

    يعد ضرب صدر الغوريلا وسيلة اتصال ممتازة في الغابات المطيرة الكثيفة حيث يعيش هذا النوع من القرود، يمكن سماع هذه الضربات على بعد كيلومتر واحد.
    وأوضح عالم الأنثروبولوجيا، إدوارد رايت، تعني هذه الضربات بالنسبة لذكر الغوريلا أنه يريد القول "انظروا كم أنا كبير وقوي"، وبالنسبة للأنثى تعني "أنا كبيرة جدًا وقوية، ربما تريدون أن تختاروني كشريكة".

    ووفقًا له، يمكن للعلماء الآن أن يقولوا بثقة أن الضربات على الصدر هي إشارة موثوقة حول حجم جسم الذكر.

    عادة، تتكون مجموعات الغوريلا من ذكر واحد وعدة إناث، يمكن للإناث التنقل بين المجموعات، بينما يتنافس الذكور على جذب اهتمامهم، يحدد حجم جسم الذكر المرتبة والقدرة القتالية والنجاح الإنجابي للفرد، يتعلم ذكور الغوريلا الضرب على الصدر منذ سن مبكرة، مع تقدمهم في السن يمارسون هذه المهارة.

    ​في وقت سابق، أفيد أن حديقة بويندي الوطنية في أوغندا شهدت طفرة غير مسبوقة في أعداد الغوريلا الجبلية في عام 2020؛ ولد سبعة مواليد العام الماضي في الحديقة، بينما في عام 2019 كان هناك مولودان فقط.

    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook