13:32 GMT17 مايو/ أيار 2021
مباشر
    منوعات
    انسخ الرابط
    0 10
    تابعنا عبر

    أغمي على مديرة قسم اليقظة الدوائية في وكالة الأدوية الدنماركية تانيا إريكس، أمس الأربعاء، خلال مؤتمر صحفي حول التطعيمات.

    وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مقطع فيديو يظهر المسؤولة الدنماركية وهي تسقط أرضا في الوقت، الذي كانت تجري فيه التحضيرات لمؤتمر صحفي حول التطعيمات في البلاد.

    وقالت الوكالة على تويتر "لقد استيقظت مرة أخرى، إنها بخير، لكن تم إرسالها بواسطة سيارة إسعاف إلى غرفة الطوارئ لفحصها من قبل الأطباء".

    هذا ولم تذكر الوكالة أسباب الحادث، لكنها أكدت أنه تم تقديم المساعدة لإريكس، وسيُستأنف المؤتمر الصحفي قريبا.

    وأكدت هيئة الصحة الدنماركية في بيان أصدرته أمس الأربعاء أن البلاد ستواصل حملة التطعيم ضد الفيروس التاجي دون استخدام لقاح "أسترازينيكا"، مشيرة إلى أن هذا القرار صدر عن اللجنة الوطنية للرعاية الصحية على خلفية اكتشاف صلة بين هذا العقار والجلطات التي ظهرت في دم عدد من الذين خضعوا للتطعيم به.

    وأشار رئيس المجلس، سورين بروستروم، إلى أن الفحوصات اكتشفت وجود "عرض جانبي نادر لكنه خطر" لدى لقاح "أسترازينيكا"، لافتا في الوقت نفسه إلى أن القرار الجديد لا يقضي بسحب الترخيص الممنوح في البلاد لهذا اللقاح.

    وأوضح المسؤول أنه يشارك وكالة الأدوية الأوروبية موقفه بأن فوائد لقاح "أسترازينيكا" تتجاوز بشكل ملموس خطورة الجلطات المذكورة، وقال إنه كان سيأمر باستخدام هذا العقار لو واجهت الدنمارك موجة جديدة من الفيروس التاجي مع الضغوطات المتزايدة على نظام الرعاية الصحية.

    وذكرت قناة TV2 الدنماركية أن هذا الإجراء سيؤدي إلى تأخر حملة التطعيم ضد كورونا في البلاد لبعض الأسابيع.

    وسبق أن قررت السلطات الدنماركية في 11 مارس تعليق استخدام لقاح "أسترازينيكا" مؤقتا، ومددت هذا القرار في 25 مارس لمدة ثلاثة أسابيع.

    انظر أيضا:

    بعد جلطات دموية... إيطاليا والنرويج والدنمارك تعلق استخدام لقاح أسترازينيكا
    الدنمارك تسمح بحضور الجماهير في مباريات أمم أوروبا 2020‎
    الكلمات الدلالية:
    لقاح, أدوية, الدنمارك, إغماء
    معايير المجتمعنقاش
    التعليق بواسطة Sputnikالتعليق بواسطة Facebook